Tuesday, February 17, 2009

صراصير ... مجرد صراصير


تدخل الحمام وتشمر أكمام الجلابية
وتربط طرفين الإيشارب فوق راسها
وتقعد على كرسى خشب
يرتفع عن الارض بمسافة شبر
تلم اطراف الجلابية وتحطها فى حجرها
ويبان بنطلون كستور مقلم
تشمر رجليه لحد تحت الركبة
وتحضن برجليها طشت غسيل ألمونيا
مايلة على الطشت بضهرها
بتغسل هدوم العيال وسبع الرجال
وفى وسط انهماكها بدعك الغسيل
تلاقى صرصار تخين مكلبظ
ماشى جنب رجليها اليمين المفرودة قدامها
تسيب الغسيل
وتنشف ايديها فى جلابيتها
تمد ايدها اليمين وتمسك فردة الشبشب
وبضربة واحدة تدل على مهارتها فى التنشين
يموت الصرصار
ترفع الشبشب تلاقى الصرصار متفعص
تقلب الشبشب على وشه وتبص بلامبالاة
على احشائه اللازقة فى الشبشب
تمد ايدها شوية كمان
وفى عتبة باب الحمام
تحك الشبشب فيها
محاولة منها للتخلص من بقايا الصرصار
تقلب الشبشب وتبص عليه
وتبتسم ابتسامة تدل على انجاز المهمة بنجاح
تحط الشبشب مقلوب قدامها
وتمد ايدها تاخد كوز المية الألمونيا
وتملاه مية من طشت الغسيل
وتدلق شوية على فردة الشبشب
وشوية على عتبة الحمام
واخر شوية تدلقهم بطريقة هندسية
معتمدة على تمييل ايديها شمال شوية
محاولة منها لزحلقة جثة الصرصار ناحية البلاعة
تبص للبلاعة بنظرة ارتياح
وهى شايفة جثة الصرصار بتجرى مع المية
وبتختفى فى البلاعة
تكمل غسيل الهدوم بهمة ونشاط
**************
لابس فانلة داخلية بحمالات على بنطلون البيجامة
فارد جسمه على السرير
وحاطط رجله اليمين فوق رجله الشمال
يهرش فى رجله
ويهرش ورا ودنه
وتستمر حالة الهرش
ويمد ايده داخل الفانلة
ويهرش فى صدره
ويمشى صوابعه فوق مكان الهرش
ويسحب ايده وهو بيبرم الوساخة الناتجة عن الهرش
يبص لايده بلامبالاة
وينطر ايده من القذارة
يلمح صرصار ماشى فى الفراغ
اللى ما بين السرير والدولاب
يمد ايده يمسك فردة الجزمة
ويحدف بيها الصرصار
يجرى الصرصار ويستخبى تحت السرير
يقوم من مكانه
ويمسك فردة الجزمة التانية
ويتسند على كوعه اليمين وهو ماسك فردة الجزمة
ويمسك بايده الشمال حافة المرتبة
محاولة منه انه يثبت نفسه فى السرير ومايقعش
ويفضل متأهب لظهور الصرصار
ويلمح سلكين رفيعين خارجين من تحت السرير
سلكين بيتحركوا بتوجس وخيفة
يطمن من ظهور قرون استشعار الصرصار
ويعرف انه خلاص قريب من الهدف
يخرج الصرصار بإطمئنان من تحت السرير
وفى اقل من ثانية تنزل فردة جزمة فوق جسمه
وتنتهى حياة الصرصار بضربة جزمة
وببوز الجزمة يبعد جثة الصرصار ناحية الدولاب
يسيب الجزمة ويكمل هرش جسمه
*************
قاعد على الارض والطبلية قدامه
وفوقيها كتاب القراءة والمحفوظات
بيقرا الدرس ويحاول يفهم معانى الكلمات
يلمح صرصار ماشى على الحصيرة
يقوم من مكانه
ويدور على شبشبه تحت الكنبة البلدى
يمسك الشبشب ويموت الصرصار
ويقعد يزيح الصرصار شوية بشوية
بطرف الشبشب لحد ماجثة الصرصار
تبقى فوق الارض الاسمنتية
وجنب حافة الحصيرة
يرفع الحصيرة ويزق تحتها الصرصار
ويكمل قراءة درس النضافة من الايمان
*********************
تحبي على الارض
توصل لحد فيشة الكهربا
وتحاول تحط صوابعها فى خرمين الفيشة
انتباها يتحول لكورة صغيرة حمرا فى حجم كف الايد
تحبى ناحية الكورة فى محاولة لامساكها
الكورة تفلفص منها
وتقع من ايديها وتجرى على الارض
تحبى ورا الكورة
لكن صرصار ماشى يلفت انتبهاها
ويخليها تحبى وراه
تمد ايدها تحاول تمسك الصرصار
لكن كف ايدها ينزل على جسم الصرصار
بضربة عمودية
تقضى على حياة الصرصار
ترفع ايديها
وتبص على جثة الصرصار بنظرات لامبالاة
تلمح من بعيد الكورا الحمرا
تحبى ناحيتها
تعدى من فوق جثة الصرصار
وتتشبك الجثة فى بنطلونها وهى بتحبي
*************
يقعدوا حوالين الطبلية
وطبق بصارة يتوسط الطبلية
هو يبتدى بالاكل
وهى تقعد وتربع رجلها
وتاخد بنتها على حجرها تقعدها على فخذها الشمال
وتمد ايدها اليمين برغيف عيش لابنها
تكتشف وجود بقايا جثة صرصار
شبكة فى بنطلون البنت
تقلعها البنطلون وترميه بعيد
وتهم بالاكل
ابنها يقولها
الحقى يامه
ده فيه صرصار ميت فى رغيف العيش
ترد عليه بلامبالاة
وتقوله اقطع الحتة اللى فيها الصرصار وكل الباقى
تلتفت لجوزها وتقوله
وانت راجع بكرة ابقى هات معاك بودرة للصراصير
احسن الصراصير كترت اوى اليومين دول
يهز راسه بالايجاب
ويكملوا أكل البصارة


إنتهى

بت خيخة وأى كلام

46 comments:

رئيس جمهوريه نفسى said...

الاول قبل ما اتمعن احجز الاول

مهندس مصري said...

يعع
يا دي القرف
:)
صراصير ايه بس يا بنتي
ما كنتي اشتريتي بودرتهم من اول سطر و ريحتي نفسك
:))

صوت من مصر said...

ايه القرف ده بطنى وجعتنى

dodda said...

!!!

رئيس جمهوريه نفسى said...

عارفه يا خوخة انتى صح والله العظيم انتى صح فى حياتك او فى اى حالة يقابلك انسان عايز يعطلك او يضايقك او يغدر بيك ما هو الاصرصار جزاءة القتل وكملى حياتك والحياة حتستمر وطول ما انتى عايشة حتقابلك صراصير ااقتلية او ادفنيها بالحية وكملى حياتك

الحياة لازم تستمر رغم قرون استشعار الصراصير

رئيس جمهوريه نفسى said...

اتمني انى ما اكونش شطحت فى فهمى للبوست

بت خيخة وأي كلام said...

مش هاقول رأيى الا لما اعرف أراءكم كلكم

dodda said...

ده بوست العشوائيات؟؟؟؟

الصوره بشعه يا خيخه

العجينه جامده جدا
جارى كان بيجدد شقته
وغالبا كان مربيهم عنده!!!
لما شفتهم ع السلم
حطيت العجينه والحمد لله
نفدت من العدوى
..........
بجد القوره بشعععععععه

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية said...

صورة صعبة اوى يا خيخة
وعايزة حد قبوا جامد
:D

بس هو يعنى الصراصير بتطلع لاى حد كدا
وهو بيعمل اى حاجة
ويقابلها بلامبالاه بس يموتها
ويرجع تانى لحياتوا عادى

انا عن نفسى لما يطلع اى صرصور فى
حياتى بترعب جدا ومش برتاح غير لما
يختفى تمام

وكمان اتأكد ان مفيش اى صرصور تانى فى
اى مكان واعرف الصرصور دا جة منين

انا مش بخاف منهم كاكائنات لانى عارفة
انهم صغيرين وهم اللى بيخافوا
مننا عشان كدا بيتسحبوا
انا بخاف من اضرارهم ومش بحبهم فى
حياتى فى اى مكان فى اى وقت بحب اكون
عاملة حسابى لبهم

تقبلى مرورى

صبرني يارب said...

يعععععععععععععععععععع
يععععععععععععععععع
يععععععععععععععععععععع

ايه يا بت الى رجعك تدوني تاني

يعنى عشان تقوليلنا ان الدنيا فيها صراصير كتير ما تستاهلش نعملها حساب قوم توجعي بطننا يا بت كده

طيب ابقى استعملي الكلور لدماغك بالمررررررررره
هههههههههههههههههههههههههه
او اقولك العجينه احسن

عاشقه وغلبانه said...

مش عارفه ليه ماقرفتش
يمكن علشان حواليا صراصير كتير محتاجه تضرب باوسخ فرده شبشب فيكي يامصر
ولا يمكن علشان طرق انتشار الصراصير والقضاء عليها بقت مختلفه
ولا علشان كل واحد مننا صغير او كبير بقي في حياته صرصار لازم يموته بالضربه القاضيه من غير شفقه ورلا قلب ضعيف

انتي بتوحشيني جدا علي فكره
كان نفسي يكون معايا رقم تليفون ليكي اطمن عليكي في الفتره الاخيره

محمد ابراهيم said...

أفورت منك المرة دي يا خيخة
ملقيتيش غير الصراصير تتكلمي عليها ؟
بس عموما نايس بوست منك يا خيخة

Saydalanya Mat7oona said...

هى دى الأسرة المصرية ...معادش بيفرق معاهم لا صراصير...ولا مسامير...ولا دبابير

شعب مكافح صحيح....فعلا الصراصير و جميع عقبات الحياة موضوعة تحت بند صراصير....مجرد صراصير

البوست جامد جدا

و من غير زعل...مقرف جدا

بس أرجع و أقول حلو جدا

تسلم دماغك :))

Lady E said...

حرام عليكي يا خيخة ليه بس كده

انا اكتر حاجة بقرف وبخاف منها في حياتي هي الصراصير عااااااااااااا عااااااااااا الله يسامحك يا نوران

بس انا فهمت ان هدفك من البوست مش الصراصير الصراصير انما حاجة تانيه

Anonymous said...

بصراحه المموضوع محير ومقرف في نفس الوقت
وفرضا لو كانت الصراصير مجرد رمز كما فسرها السيد الرئيس فبرضه رمز مقرف اوي
انما ومع الاعتراف بضيق افقي واضمحلال خيالي
اعتقد ان هناك مفاجئه او كمين اعددتيه للساده المعلقين ولذلك
انا حجزت كرسي بالمدرجات ومستني استمتع
بافكارك الخيخيه الجميله
دمتي بكل الخير
احمد الغانم

Tamer Diab said...

ليه بوست الصرف الصحي ده بس
أحنا ناقصين وجع بطن
الصراصير الي عندنا مش بتموت الأ لما ربنا ياخدها طبيعي لكن مينفعش نغتال صرصار دلوقتي
ولا بشبشب ولا بسنيبر حتي ولا شوت جن
مجرد ما تمسك الشبشب هتلاقي مليون شبشب علي دماغك من ذوات الملابس السوداء

عاشقه الرومانسيه said...

والله لو لكى راى وبتعبرى عنه فممكن الطريقه تكون احسن من وجع البطن ده
والصورعه بقى
مش قادره اقولك
مقرفه قرف

ربنا يكملك بعقلك
صراصير ايه بس

MaNoO said...

خاخت منك أولى المرة دى بس تعرفى كل الناس شافت الموضوع مقرف بس انا شايفه دليل على حاجات كتير اوى فى حالنا مثلا اننا اما بنتمسك بمهارة وهيا ضرب الصراصير بنتقنها جدا كمان ان الصراصير فى حياتنا زى الناس التى لا دور لها فى الحياة كما ندعى على الصراصير بس الفرق اننا مينفعش نشيل كل الناس التى لا دور لها دى
حاجات كتير اوى البوست بيوصلنا ليها بجد

ادلعى ياخيخة وخوخى كمان وكمان احنا وراكى

soly88 said...

انا شايف ناس كتير زعلت منك علشان الصراصير مع انها موجوده وبكثره فى الحياه
فى ناس بتقرف اووووى منها
وناس تانيين مبتفرقش اوى معاهم
هى فردة شبشب وخلصنا
وصفك للعيله هايل
فعلا تخيلت الصرصار وكأنى كنت هناك

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة اله وبركاته

يا افكارك الفلسفيه يا خيخه

وصلني نفس التصور بتاع محمود رئيس جمهورية نفسي

مش عارفه بقي احنا صح ولا غلط

المهم اني علي ما خلصت قراية كنت هارجع

الله يسامحك يا خيخه



سلام

Soooo said...

ههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه

مين بالظبط الصراصير
الصراصير اللي عايشه وعارفه انها صراصير
ولا الصراصير اللي عايشه وفاكره انها .. احسن من الصراصير

هههههههههههههههههههه

خيخه .. لازم تدوسي في السيناريو بجد






سلاموووووووووووووووز

واحدة مفروسة said...

بصي بقا
اولا انا حتكلم عن الصورة اللى انتى حاطاها و بتقولى شاية فيها نفسك
وش مستغرب

ثانيا الصراصير مش بتيجي الاعلى الاماكن اللى مش نضيفة

و بعدين انتى خيخة و مش بتقرفي
لكن انا مفروسة و بقرف
ولو قصدك زي ما الريس قال
يبقى حتلاقى فى الدنيا كتير

لكن عدم النضافة برضه هيه اللى بتجيب الصراصير
و بدليل ان الراجل عمال يهرش و شكلة مش عارف سكة الحمام منين

خيخة هوه انتى يا بنتى يا اباحة يا قرف؟
مافيش حاجة وسط؟؟؟
بس انا متأكده انه مش انتى البطلة
عارفة ليه؟؟؟
وش مطلع لسانة
لأنك من هواة البيجامات زيي مش الجلاليب
هههههههههههههه
و انتى بتحبي النظافة زي عنيكي
يعنى لو دورنا على ابو النضافة حنلاقيه انتى
و النبي يا بنتى بطلى خيخنة
الواحد بطنه وجعته

بس تبطلى ازاي
ماهو لو بطلتي مش حتبقى خيخة
ههههههههههههههه

محمد عتلم said...

يع ع ع ع ع ع ع ع ع
دانتى طلعتى والله العظيم خيخه خيخنه ومفيش اخيخ منك فى الشرق الاوسط
انا مقريتش البوست بس كفايع عليا الصوره اوى اوى وعموما انا نويت ارش الشاشه والجهاز كله مبيد
طب انتى بطنك موجعتكيش وانتى بتكتبى البوست ولا رجعتى ولا اى حاجه ؟؟؟ ياجبروتك يا شيخه
امشى

زوجه said...

انا كمان هجحز كرسي
وهشوف انتي تقصدي ايه
زي رئيس جمهريو نفسي مقال ولا لا
في انتظارك

بسمـــة مســـــلّم said...

السلام عليكم خيخة دى اول زيارة ليا لمدونتك ويارتها ما تمت هههههههههه انا حاسة فى الجو المقرف دا انك بترسمى صورة لحاجة معينة وتطورها مع الصراصير اللى رمز لحاجة عندك ورمز لحاجة عندى عالعموم حلو البوست لانه غريب برافو عليكى كفاية بطنى وجعتنى ههههههه اكيد منتظرة ردك وتعليقك على مدونتى والدعوة عامة

Heba said...

الناس وصلت لمرحلة وحشة قوى من قلة الأخلاق اللى ملت الصراصير حواليها مع إن النظافة من الإيمان

Eng. Ahmed Abo El-Ella said...

البوست ده بيزود روح معاداة الصراصير وبيعرضك للمساءله القانونيه من محامي جمعية الرفق بالصرصور

الصرصور كان غلبان ماشي في حاله

والبوست ده بيوضح المعامله العنصريه للصرصور

الصرصور من الكائنات اللي محدش عارف هيا ظهرت امتى

هو كائن مسالم لا يؤذي احد ولكنه دائما يوصف بالقذاره

الصرصور في أمريكا بيستخدم في تصوير بعض الأدوار في السينما وعلى فكره ليه راتب ممكن يكون احسن من رواتب ناس لسه متخرجه جديد في مصر
ههههه

رئيس جمهوريه نفسى said...

بصى يا خوخة انا ححجز كرسي واستنى اشوف رائيك او مقصدك من البوست بس دة لا يمنع اطلاقا ايمانى بحاجتين المعنى فى بطن الشاعر دو اولا وثانيا الكاتب عليه انه يكتب والمتلقي يشوف بين الكلمات اللى هو عايزة فا انا لية وجهة نظر شوفتها في البوست شفت الكورة حاجه وشغل البيت حاجه واوضة النوم حاجه والكورة حاجه او بمعنى ادق كل حاجه فى دول بترمز لحاجه وقت ما تشرحى قصدك انا كمان حشرح ليكى انا شفت ايه فى البوست

Doba said...

البوست ده ممتااااااااااز

أليس في بلاد العجائب said...

يعني جينا نتطمن عليكي الاقي دول في وشي عالصبح كده:(

علي فكرة الناس لما بتتعود علي القذارة بيصبح عندها لا مبالاة و النضافة عندها مش بتفرق كتير

كمان منغصات الحياة عاملة زي الصراصير دي .. الواحد بيعيش الدنيا زي ما ربنا قسمهاله ومش بتخلو من الصراصير اللي بتعدي قدامه وعليه .. بيتعامل معاها اما بحل جذري و يطفشها او يستسلم لان ليها بيت و عايشة معاه


احسنتي الوصف ولو انه يوجع المعدة :)

ست البيت said...

خوختي ،
قرفتيني خااااااااااااااااااالص
على رأ ي الواد سووو
انت لازم تكتبي سيناريو
بس بجد بلاش البوستات دي معدتي قلبت خاصة أني بخااااااااااااااف من الحشرات مووووووووووووت
ابوس ايديكي
انا مقدرتش ابص ع الصورة
قرفت وجسمي قشعر

تعرفي انا كان مقرر عليا في اعدادية رسم رجلين الصرصور
مقدرتش اذاكرها
جسمي بيتنفض وانا بكتب حراااام عليكي
تحبي حد يخوف شريف
وش مرعوب جدا اااااااااااا
ووش تاني بيرجع

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى said...

و الله رئيس جمهورية نفسه و سوووو فكروا فى القصة بشكل ما جاش على بالى خالص .. عجبتنى وجهة نظرهم بصراحة

أنا اللى جه فى بالى إن مفتاح الموضوع فى آخر موقف فى القصة .. يعنى إيه ؟؟

على سلامة بيقول فى بيت شعر ليه: دى كارثة و لا دة وضع عادى

من كتر اعتيادهم على وجود الصراصير فى حياتهم أصبح بالنسبة لهم وجود صرصار فى رغيف العيش (اللى هو المفروض يبقى كارثة) .. أصبح وضع عادى

دة مش فقط أصبح وضع عادى .. دة أصبح مجال لإظهار المهارات مثل الترقب و المتابعة و التصويب و إزالة الآثار

الصرصار هنا هو أى وضع خاطئ أو كارثى إحنا اتعودنا عليه فى حياتنا ... و ردود أفعال أفراد الأسرة هى وسائل اللف و الدوران اللى اتعودنا عليها عشان ندور حوالين المشكلة مش عشان نحلها

إحنا بقتلنا للصراصير ماحليناش المشكلة .. إحنا تخلصنا من الجزء الظاهرى منها .. أما جذور المشكلة فمازالت موجودة .. لسة بتتكاثر و تتوالد

مصــــري said...

خيخة

سيبك بقي من الصراصير
انا هاتكلم علي براعتك في الوصف
البيت نفسه كان له تفاصيل في دماغ كل واحد بيقرأ البوست
أهنيكي علي براعتك

سلامي الي صغيرك

تحياتي
أسامة

عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو" said...

اولا الصورة يا خبر بهدلة تقرف بشكل بشع
يييييييييييييه يع
هههههههههههه
الدنيا ملياااانة اوي
كل واحد بيتخلص من صراصيره بطريقة مختلفة بس الاهم انه بيتخلص
التدوينة عميقة رغم انها فيها صراصير يعععععععععع
ابشع كائن في الوجود
تحياتي

راجى said...

هذه الصورة واقعية وليس بها اى رموز
الجمال فى دقة الملاحظة وتسجيل التفاصيل

مزرعة الرحمن للخيول العربية الأصيلة said...

عادة نطلق كلمة صرصار على من ظلمنا أو قهرنا ومعلوم أن أهل الأرض جميعا مجمعون على كره الصراصير لأنهالا يهدأ لها بال ولا يقر لها قرار إلا فى الأماكن القذرة...بإستثناء لينا بطلة مسرحية المتزوجون فهى لها وجهة نظر غريبة فى هذا الصدد فكانت تعطف علية وتربية تربية حسنة...أما هذا البيت الذى وصفتيه فهذا هو السهل الممتنع وهذا مايلفت إنتباهى لمدونتك...عود أحمد وبإنتظار معرفة سبب هذا البوست العجيب.

وومن said...

خيخة

انتي عاملة ايه الأول يارب تكومني بخير والف حمد الله علي السلامة

انا بقي مش قرفت من البوست خالص يمكن علشان توحدت مع ابطال القصة وصلني شعورهم وهما بيعدوا حاجة زي الصرصار دة عادي ويكملوا حياتهم
بس بعد ما خلصت قراية سألت نفسي ليه ؟
يمكن علشان بيطلعوا فيه غيظهم وقهرهم وضعفهم وبيستقوا عليه ويرموا في البلاعة

يمكن علشان من كتر حياتهم مبقت مقرفة وهما اخدوا علي القرف شايفين أن الحل في قتل الصرصار وخلاص مش التدوير علي سبب المشكلة

يمكن علشان بيتعايشوا مع واقعهم وأمل إن بكرة هايبقي أحسن ويحسوا قبل ما يعرفوا يعني إيه النضافة من الإيمان

يمكن علشان لسه مأدركوش ولا وعيوا للحواليهم
وهما دول الأمل

يمكن علشان مش لازم الواحد يقف عند صرصار مجرد صرصار بيحاول يبقي عائق

يمكن علشان كل الحاجات دي
يمكن

فضفضاتى said...

أختى بنوره
أولا أهنيكى على البوست المقرف وأقولك على رأى عادل إمام صرصار ماصرصارنيش مايهمنيش

بس ياترى دى كنايه عن الصراصير الحقيقيه ولا صراصير الحياه؟

تحياتى وبوسيلى الواد شيكو لغاية ماشوفكم بكره

آسر

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

مشهد الصرصار ده شوفته اكتر من مرة أتكررت في افلام محمد خان أذكر منها انه كان موجود في فيلم "الحريف" وفي فيلم تاني بس مش فاكرة

القصة بصراحه هايلة جداااااا

الصورة واضحة بكل تفاصيلها

والشخصيات مرسومة صح اوووي

وذروة الأحداث في الجملة دي " ترد عليه بلامبالاة وتقوله اقطع الحتة اللى فيها الصرصار وكل الباقى"

على فكرة القصة دي تنفع فيلم تسجيلي


تحياتي
وليد

dr.lecter said...

حياتنا تقدر تشوفها كل يوم بالشكل ده

احلي جزء الاخير بتاع اقطع الحته اللي فيها الصراصار

اللبيب بالاشاره يفهم

esraa said...

أعتقد انك ماتقصديش الصراصير الحقيقه
وانك تقصدي الصراصير اللي ملت حياتنا

Bondoka said...

حرام عليكى انا جسمى قشعر من الصوره اللى ماقدرتش حتى ابصلها ثانيه واحده

ايه يابنتى السيره المهببه دى
وهما دول هتحوق فيهم بودره برضه

دول لازم يولعوا فى الشقه احسن

هو ده موضوع حد يعمله بوست
ال صرصار ال
يعععععععععع

بت خيخة وأي كلام said...

ازيكم يا حبايبيني


نمسك حتة حتة

اولا القصة مستوحاة من قصة قصيرة لصنع الله إبراهيم اسمها
بعد الظهر عبر ثلاثة أسرة

أسرة جمع سرير على فكرة

القصة مالهاش اى علاقة بقصة
صنع الله ابراهيم
ولكن وجه التشابه تقريبا هو الراجل النتن اللى كان عمال يهرش




القصة مافيهاش اى رموز

مجرد فكرة وجت فى بالى فقلت اكتبها


ارائكم كلها فيها حاجة من اللى عايزة اوضحه

اولا رأى محمود رئيس جمهورية نفسه
اللى هو ان الحياة بتستمر
وده فعلا
وكان واضح جدا من ابطال القصة
ان كل واحد فيهم
بعد ما قتل الصرصار
حياتهم استمرت عادى خالص

نقطة تانية جات فى تعليق دودا
وهو العشوائيات
انا فعلا كنت ناوية اكتب عنوان يحمل كلمة العشوائيات

لانى بالفعل كنت بوصف حياة العشوائيات
بما فيها من فقر
وانا من وجهة نظرى ان الفقر هو السبب الرئيسى فى عدم نضافة البيت

لان لو اسرة فقيرة
لا تحتكم مثلا الا على خمسة جنيه
معتقدش ان الاسرة دى هتفكر فى شراء صابونة
ولكن اول حاجة هتفكر فيها هو انها تشترى اكل للعيال


الاسرة اتعاملت مع وجود الصراصير بمنتهى اللامبالاة بسبب الفقر المادى

والفقر المادى بيدى نوع من انواع الحصانة ويخلى الواحد يتعامل مع القذارة كشئ مسلم به

واعتقد ان العشوائيات
بتدينا صورة واضحة وصريحة
وبأشكال مختلفة من اللامبالاة
اللى بتكون مصحوبة مع الفقر

الفقر المادى يجيب قذارة
ويجيب زنا محارم
ويجيب سرقة
ويجيب جهل
ويجيب عدم خصوصية
ويجيب عيال بالهبل
ويجيب صراصير كتيييييييييير



اتفق مع ابن حجر العسقلانى
لما كتب فى تعليقه
مقطع من اغنية عيرة
لوجيه عزيز وشعر على سلامة

"ده كارثة ولا ده وضع عادى"

المشهد ده كارثة لينا احنا
احنا لو حد فينا
شاف صرصار ماشى فى بيته
حياته هتتوقف
وهيحاول يعرف ليه الصرصار ده
دخل البيت ودخل ازاى
وياترى فيه صراصير تانية
ولا هو ده الصرصار الوحيد
وهننزل نشترى علبتين مبيد حشرى
وهنعمل حظر تجول فى البيت
وهنرش البيت كله

لكن بالنسبة للعشوائيات
وحياة العشوائيات
الوضع ده بالنسبالهم
عاااااااااادى جدا
ومتعودين عليه وحياتهم بتستمر بمجرد انهم يقتلوا الصرصار ويحطوا جثته تحت الحصيرة
معندهمش مشاكل انهم يكملوا رغيف العيش اللى موجود فيه صرصار
او نقدر نقول معندهمش الرفاهية اللى تخليهم يستغنوا عن رغيف عيش بأكمله ويجيبوا رغيف عيش تانى
والحل الوحيد والمسموح بيه هو انهم يقطعوا الحتة اللى موجود فيها الصرصار وياكلوا الباقى
لانهم لو رموا الرغيف كله
ده هيكون نوع من انواع التبتر على النعمة



بتفق معاكم كلكم
ان القصة فعلا مقرفة وحاجة يععععع خالص



كان عندى هدف تانى من القصة
وهو انى اختبر نفسى فى وصف التفاصيل الصغيرةواحاول اخليكم تشوفوا الابطال زي ما كنت انا شايفاها فى مخيلتي

واتبسطت بصراحة من تعليقات
زى تعليق مصرى وراجى
لأنهم لاحظوا وصفى للمشهد
وحسيت انى نقلتلكم الصورة زى ما انا شايفاها

وده بسبب انى لما بكتب قصة قصيرة وبسهب فى التفاصيل بتعتقدوا انها قصتى انا
فانا حبيت اسهب فى التفاصيل فى قصة مليئة بالصراصير علشان بعد كدة مش كل قصة هاكتبها تسقطوها عليا وتقعدوا تسالونى هو انتى بطلة القصة
واعتقد ان القصة المرةدى
واضح جدا انى مش انا بطلتها




بالنسبة لحكاية انى امشى فى موضوع كتابة السيناريو
ده شئ مش وارد فى دماغى خالص
انا احب كدة اكون حرة
لما تطلع فى دماغى فكرة اكتبها وخلاص
تطلع حسب ما تطلع
تطلع ساخرة تطلع مؤلمة تطلع خاطرة تطلع قصة قصيرة تطلع سياسة
تطلع دين
تطلع حب
تطلع خيخنة
تطلع اباحة
تطلع هبل
المهم انى اكتب اللى فى دماغى وخلاص




المهم
هو ده وجهة نظرى

وانا عن نفسى رغم انها قصة مقرفة فعلا
الا انها تعتبر من الحاجات اللى انا كتبتها وعاجبانى انا شخصيا


وحبيت اوى تعليق مزرعة الرحمن للخيول العربية
لما قال فى تعليقه
على وصفى للتفاصيل
ان هو ده السهل الممتنع

بصراحة انا بحب التعبير ده اوى
"السهل الممتنع"
وبيحصلى حالة انتشاء من جوايا لما حد يوصف كتاباتى بالتعبير ده
وروحى المعنوية بترتفع
وبالونة ثقتى فى نفسى بتتنفخ تانى

وانا بصراحة اليومين دول كنت محتاجة
حد ينفخلى بالونة الثقة بالنفس لانها كانت مفسية على الاخر




بس خلاص
انا هامشى بقى لانى جعانة
هاروح اتغدى

سلام
والف شكر ليكم كلكم على تواصلكم معايا



قبل ما امشى
عايزاكم كلكم تحمدوا ربنا ان مافيش حد فيكم بيضطر انه يقطع الحتة اللى فيها الصرصار ويكمل اكل الرغيف

احمدوا ربنا انكم قادرين انكم ترموا الرغيف ابو صرصار
وقادرين على انكم
تنزلوا تشتروا بديل ليه


احمدوا ربنا اوى


سلام
اختكم خيخة

BAsMA said...

ياه على قرف الصراصير وسنينها

ايه القرف دة يا بنتى
اشمعنى يعنى الصراصير اللى عجبتك واتكلمتى عنها
ما الدنيا مليانه بلاوى تانيه
هههههههههه
بس تعرفى فكرة جاااااااااااااامده

بالله علييييييكى اشترى بوووووودرة و ريحينا

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * said...

انا عادى مش بخاف من الصراصير بس بقرف اموتهم بس مفهمتش المغزا ممكن يكون عجبنى حكايه الصراصار اللى فى رغيف
العيش دى
انتى عندك صراصير فى ا لشقة ؟

رئيس جمهوريه نفسى said...

بصى يا خوخة انا حقولك على حاجه مقتنع بيها كنت قريت مرة جملة عجبتنى قوي الا وهي انى الكاتب بيكتب اللى هو عايزة وبعد كدة المتلقي يشوف فى القصة المغزى اللى يحبة ومع احترامى الشديد لوجهة نظرنا كلنا عجبتنى وجهة نظرك انك فكرة جات على بالك كتبتيها بس تاثر بقصة لصنع الله ابراهيم ودة جميل جدا الكتابة المجردة انتى فيكى حتة حلوة قوي بجد انك بتهتمى بالتفاصيل الصغيرة ودة اللى بيعمل لبس عند البعض في الاعتقاد انك بطلة القصة

شكرا على جنب انى على الرغم من عارف صنع الله ابراهيم من قبل كدة بس محاولتش ااقري ليه حاجه بس بعد نصيحتك بذات انا مستمتع بقراءة ذات ويوميات الواحات وامريكانلي والعمامة والقبعة وانك كنت عجزت فى اربع مرات انى الاقى اللجنة او بيروت بيروت فشكرا بجد

users online