Wednesday, April 14, 2010

لــتــجــعــلــنــي أنـــدم


ارجوك

دعنا لا نتحدث ثانية


فانا قد هربت منك منذ زمن بسبب احاديثنا


تلك الاحاديث المتكررة النهاية

تلك النهاية السخيفة

التى ترتدى فيها حذائك

وتقرر الخروج من المنزل

وابتلع انا دموعى المخنوقة

لتزيد من غصات الحلق والقلب


انت تعلم تماما كم احبك

ولكن فى كل مرة

ياخذنا الحديث إلى تلك الاحاديث

اشعر بتسربك من تحت جلدى

واحمد الله كثيرا

اننى لم اعد عالقة بك


لم أشأ ان اكرهك

ولذلك ابتعدت عنك راضية مرضية


فدعنا نتكلم بلا كلام

دعنا نصمت كثيرا عن حوار الشفاه

ولنعطي فرصة لأعيننا

لتقول ما نشاء دون ان نقوله

ولنكتفى بهذا القدر من الاحاديث القاتلة

حتى لا تزيد نسبة تسربك من دمي

ولا داعي ان تتلاشى من انفاسي بتلك السرعة


فانا مازلت متمسكة

بان تبقى تحت الجلد


ما زلت متمسكة

بان يراك الناس فى عيوني

ويسمعون صوتك فى كلامي


مازلت متمسكة

ان اصنع منك جداراً

يعزل بيني وبين الاخرين


يا حبيب القلب

انا تمنيت كثيرا ان اندم على فراقك

ولكن فى كل مرة نتحدث فيها

اشعر بخيبة امل

لأننى لم اندم بعد



فارجوك... ارجوك..... ارجوك

إجعلني أشعر بخسارة





انتهى

بت خيخة وأي كلام

users online