Sunday, October 17, 2010

بـــبـــســـاطـــة .... أحـــبـــك



أكبح جماح نفسي كي لا اتصرف بحماقة معك
فأنجح مرة وأفشل عدة مرات
فانا مازلت لا اعرف كيفية الإنفصال عنك
هل ابتعد بثقة دون ان انظر ورائى؟
أم أخطو وأنا _ ملتفتة كل حين_ برأسي للوراء
لعلي اراك تلتفت انت ايضا؟
هل اطيعك فى غيابك
ام أتعمد إستفزازك؟
هل القى عليك السلام ام اتجاهلك؟
***
تغزوني فى الصباح رغبة عارمة ان أختبئ عندك
وان احكى لك بالتفصيل الممل عن أمسي كيف كان
وان اوصف لك منامتي الحريرية التى اشتريتها
وان اشكو اليك توتري من ازدحام يوم الخميس
وان القي عليك اخر نكتة _ أبيحة _
وان اعلمك طريقة تذوق قطعة شكولاتة مختلطة بذرات الشطة

ولكنني لا اعرف
هل اذا ما حكيت
هل ستهتم بتفاصيلي ام انك لن تبالي؟
وهل اذا ما وصفت منامتي
هل ستهتم بان تسالنى ما لونها
ام انك ستتهمنى باننى اتعمد غوايتك؟
وهل اذا ما علمتك تذوق قطعة الشكولاتة
هل ستتشاركها معى
ام ستجعلني التهمها وحدي؟
واذا ما القيت على مسامعك اخر نكتة
هل ستضحك وتقول لى
" انتى مجرمة"
ام سترتدي قناع القديس؟

لتقل لي حقاً كيف اتصرف فى فراقنا؟
هل اعتبرك صديقي الحميم واحكى لك كل شئ
ام اضعك فى خانة
" أحدهم مر من هنا"
***
اقنع نفسي باننا فى الأصل غير متلائمان
فانت من عالم وانا من عالم
واتجهاتك لا تشبه اتجهاتي
و التزامك لا يشبه التزامي
وكل هذه الأسباب جديرة بان تجعلنا نفترق لا محالة
ولكني لا اعرف لماذا لست قانعة بنهاية قصتنا
فهى لا تشبهنا على الاطلاق
فبرغم فراقنا
الا انه كان مازال بيننا احاديث لم تنتهى
وقبلات لم نتذوق رضابها
واحضان لم نشعر بدفئها
وخلافات لم نختلفها
وسجائر لم ندخنها
وضحك لم نقهقهه
ودموع لم نذرفها
ومجون لم نجربه
وفساداً لم نعيثه
واطفال لم ننجبهم
وقضايا لم نناقشها
وعطور لم نتشممها
وقرأن لم نرتله
وإنجيل لم نترنمه
وقتلى لم نقتلهم
وشكولاتة لم نتذوقها

فكيف لنا الفراق قبل ان ننتهي من كل ماهو عالق بيننا؟
كيف لنا الفراق من قبل ان نلتقي؟
كيف لك ان تسمح لي ان افارقك ؟
****
إذن فلتكن تلك النهاية
سأتظاهر بأنني برأت منك
سأتظاهر بأننى لا اكترث بمسألة فراقنا
سأتظاهر بأنني لم أعد احبك

ولكن يا غالي
المشكلة تكمن فى أنني ... ببساطة أحبك
***
إنتهى

users online