Monday, October 18, 2010

تـــدويـــنـــة الـــحـــذاء


لا اعرف ما علاقة انتظار الشروق بالأحذية

ولكنى تذكرت حذائى القديم فى الوقت الواقع

ما بين اقامة صلاة الفجر وشروق الشمس

***

كان حذائي لونه عسلي فيرنيه وكان تصميمه رجولي بحت

ولولا لمعة الفرنيه التى اضفت عليه لمسة انثوية بسيطة

لكنت تراه فى واجهات حوانيت احذية الرجال

***

اتذكر جيدا ردود افعال مشاهديه

عندما ارتديته لاول مرة امامهم

فهى رغم كثرتها الا انها لم تختلف فى فحواها


دى جزمة باباكى؟

انتى اتلغبطتى ودخلتي قسم الجزم الرجالى؟

ممكن تبقي تسلفينى جزمتك دى علشان عندى بدلة تليق معاها؟


ولم ينسوا كلهم ان يؤكدوا فى نهاية تعليقاتهم

ان حذائي شيك جدااااااا

وان لونه وتصميمه رائعين

وكنت اعلم من نظرات عيونهم _المبهورة_ بأنهم لا يكذبون

***

لم ارتدى حذائي هذا سوى مرات معدودة

وكنت قد اشتريته من اجل استكمال

مظهر_الفورمال_ الذى سوف اظهر به اثناء مناقشة

مشروع تخرجي من احدى الدورات التدريبية

والحق يقال ان مظهرى حينها

كان فورمال بشياكة رائعة محببة الى نفسي

والكل حينها ابدى اعجابه

بشعري_ المسحلل_و بملابسي

ولم ينسوا بالطبع ان يشيدوا بحذائي الرجولي

المشوب بلمسة انوثة تضيفها عليه لمعة الفرنيه

***

كنت اعشق شعورى لحظة ارتدائى لحذائي

فكان اشبه بحذاء سندريلا السحري

فبمجرد ارتدائى اياه

كنت اشعر بفخر وبثقة بالنفس ليس لهما مثيل

واشعر بأن

ظهري مستقيم

صدرى مشدود

رأسي لأعلى

نظرات عينى بها ثقة وكبرياء

وبداخلي اشعر بدلال انثوى بسيط مختفي

كنت ارجعه للمسة الفرنيه الانثوية بالحذاء

***

كان تصميم حذائى لم يكن جديد على زوقي

فكان طبيعى جدا ان يقع نظرى عليه مباشرة

دون ان التفت الى اى احذية حريمي بحتة

من نوعية

ام فيونكة على مقدمتها

او ام كعب خمسة سنتي وانت طالع


فعادة اغلب احذيتى_ ان لم تكن كلها_

من النوع الرياضي المسمى كوتشي

او احذية حريمى _ سيمبل _ تصميمها ليس مبالغ فيه

من نوعية _الزحافي_

ولذلك كان من الطبيعي ان امتلك حذاء بمواصفات حذائى العسلي

***

منذ اسابيع قليلة

قمت بشراء حذاء اسود يجمع تصميمه

مابين الشكل الرجالي والحريمى

فمقدمته تشبه الى حد كبير مقدمة احذية الرجال

اما كعبه فهو 3 سنتي


اتذكر جيدا عند عودتى للمنزل حينها

وتجريبى للحذاء

بأننى نفرت منه

ومن شعورى لحظة ارتدائى اياه

فما ان وضعته فى قدمي

حتى تبدلت ملامحي

واصبحت اكثر انوثة

وحجابي اصبح اكثر وقارا

وجسمى اصبح

اكثر دورانا للصدر

واكثر اختصارا لمحيط الخصر

وطولى اصبح اطول 3 سنتى


ببساطة اصبحت انثى مكتملة النضوج

لمجرد انني ارتديت هذا الحذاء اللعين

فكرهت نفسى ونفرت من شعورى هذا


كما اننى اكتشفت علة خطيرة بالحذاء

فهو يحتم علي ان ارتدي الجوارب _الفليه_ الحريمية

وان اتنازل عن جواربي القطنية الملونة كلوحات الاطفال

وانا _ اه لو تعلمون_ كم أعشق جواربي الطفولية

***

عند هذا الحد من استعادة ذكرياتى مع حذائى القديم

كانت الشمس بدات فى الشروق

وذاكرتى بدأت فى الغروب

ولم أعد أتذكر أين ذهب حذائى القديم

وماكيفية استغنائى عنه والتخلص منه

هل اعطيته لافراد؟

ام لمؤسسات خيرية كجمعية رسالة؟

ولماذا تخلصت منه فى الاصل؟

ماكانت علته لكي اتخلص منه؟

هل كان يؤلم اصابع قدمى الكبرى؟

او انه كان يسبب فئافيئ في رجلي من ورا؟

حقاً لم اعد اتذكر لماذا تخلصت منه

وما كيفية التخلص منه


لم اعد اتذكر سوى اننى احببت أيامي

التى ارتديت فيها هذا الحذاء

واننى افتقد كثيرا شعورى لحظة ارتدائى اياه


انتهى


***


اخر الكلام

ضع قدميك فى حذائي لتعرف موقفي


14 comments:

ويكا said...

لو لم يكن حذاء ما كنتى القيتى به ولا تناسيتى اين اوردتيه.

Anonymous said...

فين التدوينه السابقه ياهانم
ايه لعب العيال ده

عموما كانت تدوينه واضح انها طالعه من قلبك
واخيرا هقول نفس كلمتك
الطلاق اللهم ادمها نعمه واحفظها من الزواج
هههههههههههههههههههه


اما بخصو التدوينه ديه
فأنت كالعاده رائعه
وممكن رمضان اللي جي او اللي بعده نلاقي مسلسل بت خيخه واي كلام
هههههههههه

ابراهيم رزق said...

بره القزاز كان غيم وامطار و برق
ما يهمنيش انا قلت و لا عندى فرق
غيرت رأيى بعد ساعة زمان
وكنت فى الشارع و فى الجزمة خرق
عجبى

ارتباط الانسان بالاشباء الحسية او
المادية ارتباط مبنى على الحدث فمثلا البنطلون ده كنت لبسته يوم نجاحى فاحببته لارتباطه بالحدث السعيد ده او العكس فى حالة الحزن
وساعات الواحد بيرتبط باغنية قد تكون عادية او اقل من العادية و لكن ارتباطها بمناسبة يجعلها من اجمل الاغانى المفضلة
تحياتى و سلامى الى شريف
ابراهيم رزق

ňįĝŗő said...

خي خا خي خا خي خا خي خا
خيخة
يعني إيه فرنيه و يعني إيه مسحلل ؟؟

Ramy said...

خيخة أزيك

(:

تدوينة رائعة مش عارف ليه لمست حاجة جوايا مش عارف

و يمكن عارف بس بأستعبط (:

المثل الأنجليزى الرائع

ضع قدميك فى حذائي لتعرف موقفي


تحياتى

(:

بت خيخة وأي كلام said...

ويكا

مممممممممم

مع ان تعليقك فيه ريحة الكأبة يا اخ ويكا
بس وجهة نظر برضه
وماعليا غير انى احترمها رغم كأبتها

المهم ياويكا
انا حاولت اتصل بيك النهاردة على الرقم بتاعك اللى معايا
ومحدش رد عليا
فأنا مش عارفة هو الرقم اللى معايا غلط
ولا انا اتصلت فى وقت مش مناسب بالنسبالك ولا ايه؟








المجهول

التدوينة السابقة موجودة
وهو فعلا لعب عيال
و أه كانت طالعة من القلب

وكويس انك متفق معايا ان الطلاق نعمة ربنا يديمها عليا

وشكرا ليك







ابراهيم رزق

وجهة نظرك اتفق معاها جدااااااا
شكرا ليك








نيجرو

اخويا الصغنن
واحشنى جدااااا يا صغنوني

ايه يا بنى مش ناوى تنزل اجازة بقى

انا وعسقول مفتقدينك جدا

فرنيه
هى تنطق
مش بحرف الفاء
ولكن بحرف ال
V

يعنى كدة تقريبا
verneh

ودى بتطلق على الحاجات اللى بتلمع


مسحلل يعنى مفرود

بت خيخة وأي كلام said...

رامي

ازيك اولا

ثانيا انا عايزة اشكرك جداااا
على الشكولاتة اللى جيبتهالى
والهدية اللى انت جبتها لشريف
يوم ابو الريش

انا متهيألى انى ماشكرتكش ونسيت خالص
انا اسفة جدا


ثالثا كويس اوى انك خدت بالك من اخر الكلام

اصل ده تقريبا الدرس المستفاد من البوست كله

شكرا ليك

Ramy said...

خيخة
برضك كدة

مفيش شكر خالص بين الأخوات

ربنا يسهل كدة و اقدر اجى يوم التبرع بالدم اللى جى

بأذن الله

(:

بت خيخة وأي كلام said...

رامي

طب بدل مافيش شكر بين الاخوات بقى

يبقى ياريت تجيبلى معاك شكولاتة تانى يوم التبرع بالدم

نيهاهاهاهاهاهاهاهاع

شكرا ليك يا رامى
واشوفك على خير ان شاء الله

بت خيخة وأي كلام said...

وائل


ممممممممممممممممممم
هو مافيش غير اليوم ده؟

انا احتمال اكون مسافرة ساعتها

خليها بظروفها وهابقى اتصل بيك نظبط سوا المواعيد

سلامى لطنط ولمحمد

Ramy said...

حاضر

(:

انتِ تأمرى

(:

بت خيخة وأي كلام said...

رامي

طب بدل انا أأمر

وانا بطبعتي بجحة

يبقى انا عايزاها كادبوري سادة

نيهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاع


الف شكر يا رامي










وائل

مين؟

ويكا said...

ههههههههههههههههه

الرقم غلط اكيد

Shaimaa said...

دايما تختارى مواضيع مختلفة وجديدة يا نوران
تدوينة جميلة وفيها فكرة
بالتوفيق

users online