Sunday, April 17, 2011

فـــوبـــيـــا


كان الجو خانق

ورائحة زيوت وشحم تملأ الهواء

وكان ثمة غبار عالق فى الاجواء


ارتسم على وجهى ملمح عدم ارتياح

وبدأت أفكر ان ألملم خطواتي

وارجع من حيث أتيت


تذكرت ان لا مفر من الذهاب

وإن تحججت اليوم بسوء الأحوال الجوية

فغداً لا يوجد لدى ما اتحجج به

وإن أجلاً أو عاجلاً

سأتمم الأمر


إذن ... لا داعي للتأجيل أكثر من هذا

ويجب ان اواجه الموقف


ما ان ركبت سيارة الاجرة

التى تدعى فى مدينتنا اللعينة بالــمخصوص

وما ان بدأ السائق بالتحرك عدة مترات

حتى اصبت بدوار خفيف

وعلى اثره اصطدم رأسي بتابلوه السيارة


توقف السائق

ونظر لى بإندهاش مشوب بقلق بالغ

ولم يدرى ماذا يفعل بي

وجه لى سؤال بنبرة مرتعشة

ايه يا أنسة ... ايه اللى حصل؟


كنت انا نفسي لا اعرف ماذا حدث

كنت اشعر بسخونة فى وجهى وانفي

فأخذت اتحسس اسفل انفي

و وجدت اصابعى ملوثة بالدماء

فلقد اصبت نتيجة ارتطام راسي بنزيف فى الانف


بدأت قطرات الدم تتساقط على ملابسي

فوجه لى السائق سؤال بنبرة اكثر رعبا

تحبي اوصلك للمستشفى

فهززت رأسي بالموافقة دون ان اتكلم


كنت قلقة للغاية

وقدرتى على التفكير تلاشت

كعادتى دائما عندما اوضع تحت ضغط

لا اجيد التصرف

واحتاج الى وقت للتفكير لأعرف ماذا سافعل


كل ما فعلته هو ان ارجعت راسي الى الوراء

محاولة منى ان اوقف النزيف

واخرجت محارم ورقية من حقيبتى

وبدات اكفن انفي


عندما وصلت الى المشفى

لم يرد السائق ان ياخذ منى اية نقود

وعرض علي ان ينتظرنى كى يقلنى الى اي مكان اريد

شكرته واصريت على دفع اجرته

وطلبت منه الانصراف


كنت اشعر بان خطواتى ليست على مايرام

واننى اترنح بشكل ما

وكنت على صواب

حيث رأنى عامل الامن على هذه الحال

فطلب من احدهم .... كرسي بسرعة يا ابراهيم


جلست على الكرسي المزود بالعجلات

وجرني احدهم الى منطقة الطوارئ


كانت الدماء قد لوثت ملابسي بطريقة فجة

سالنى الطبيب بضعة اسئلة

ثم قام بالضغط على انفي عدة ضغطات

ثم وضع قطعة قطن مغموسة بمحلول الافرين

فى فتحة انفي اليمنى

وطلب منى ان امدد على الفراش لمدة خمس دقائق

قام خلالها بقياس الضغط

و وجده عالي قليلا


بمجرد ان اتخذت وضعية التمدد

حتى شعرت بنعاس بالغ

فقررت اننى ساذهب الى منزلى

ولن اتمم الامر


فاتصلت به

محاولة منى ان الغي الموعد

وقلت له كل ما مررت به

لعل وعسى ان يشفق علي ويتركنى اذهب لحال سبيلى

ولكنى سمعت صوت قهقهته من الناحية الاخرى

وقال لى

ماتحاوليش تهربي يا مدام نوران

انا فى انتظارك

تحججت بملابسى الملوثة بالدماء

فأصر على حضوري


كنت اعرف فى قرارة نفسي

ان الامر برمته يعود الي

وإن قررت اننى لن اذهب فلن اذهب

وان قررت ان اذهب فسأذهب

وانه لا يملك منى شيئا

وعدم ذهابي ليس خسارة له

ولكنه خسارة لي

فقررت ان اتمم الامر


كنت اعلم تماما ان جلسة العلاج اليوم

لن تكون كباقي مثيلاتها

وانها ستكون قاسية اليوم

واننى ساواجه اولى مخاوفي


عندما رانى

شاور على الدماء

وضحك وقال لى

كل الدم ده علشان ماتجيش النهاردة

ابتسمت وتمسكت بصمتي

ونظرت له نظرة مفادها انه شرير قاسي القلب

لا يأبه بألامي


وكأنه يقرأ افكارى

فهز اكتافه

وقال لى مبتسما

محدش ضربك على ايدك

لو ماكونتيش عايزة تيجى

مكونتيش هاتيجى

انتى بالذات محدش يقدر يجبرك على حاجة

يعنى انتى هنا بمزاجك

مش علشان انا اصريت انك تيجى

فبلاش تلعبي دور الضحية وتحسسينى بالذنب

فضحكت واصريت على التمسك بصمتى


كنت اتوقع ان يقوم_ اولا_ بعدة محاولات نقاشية عبثية

كي يخرجني من صمتى

قبل ان يواجهنى به


ولكنه كان محترف

واثق

قاسي

لم يعر صمتى اى انتباه

وفجأة ... واجهنى به

بمعذبي

فتخليت عن صمتى بشهقة عالية فزعة

وتخليت عن مقعدى و ابتعدت قدر ما استطيع

كنت اعرف اننى سأواجه الامر

ولكنى لم اعرف اننى ساواجه الامر بتلك الواقعية القاسية

كنت اتوقع ان يرينى بضعة صور له

ولكن أن يأتيني به

ويجلسه امامي ... هكذا؟

و بدون ادنى حواجز بينىي وبينه؟

وعلى مسافة قريبة مني جدا؟

!!!

حقاً ... يا له من قاسي القلب



نظرت له مستغيثة

ان يجعله يرحل

ولكنه نظر لي بصرامة

وقال لى بنبرة آمرة

انظرى اليه جيدا


لم استطع ان انظر له بثبات

كانت نظراتى زائغة

وبدأت اختنق وبدأت انكمش على نفسي

وبدأت القشعريرة تسرى فى جسدي كله

وبدأت احتضن نفسي بنفسي

وبدأت اهذى بكلمات الرجاء والتوسل

بأن يخرجه فى الحال

لا اريد ان اعالج بهذه الطريقة

فهي لن تجدى معي نفعاً


اصر هو على ان انظر الى معذبي

واصريت انا على ان اتحاشى النظر اليه


فأصر اكثر

فأوشكت انا على البكاء

والتقطت حقيبتى وهممت بالانصراف


فقالى لى

طيب خلاص خلاص ... اقعدى يا مدام نوران

مش لازم النهاردة الموضوع ده

فقلت له بنبرة مليئة بالخوف

طيب خرجه برة الأول

فهز رأسه بالموافقة

ورفع سماعة الهاتف

ووجدته يطلب من مساعده الحضور


عندما دخل المساعد الى الغرفة

قال له وهو يشاور الى معذبي

خد العنكبوت ده بره

فقلت له صارمة

قبل ما ياخده يموته الاول قدامى

فنظر لى وابتسم

وقال لسكرتيره

اعمل زى ما المدام قالتلك

ففعل ما أمرت به

وخرج مساعده حاملا جثة معذبي الى الخارج

وتنفست انا الصعداء

______

إنتهى

22 comments:

عمرو فكرى said...

برافو يا نورة والله
ماكنتش اعرف انك ممكن تكتبى حاجة كدة

richardCatheart said...

اففففففففففففففففففففف

منك لله ياشيخه فلقتينى من العياط على الصبح

قبلاوى said...

انا كمان مش بحب العناكب


"كل ما فعلته هو ان ارجعت راسي الى الوراء

محاولة منى ان اوقف النزيف"

المفروض كنتى تميلى راسك لقدام مش ترجعيها لوره على فكره

ameen said...

وإن أجلاً أو عاجلاً

سأتمم الأمر




إذن ... لا داعي للتأجيل أكثر من هذا

ويجب ان اواجه الموقف



عجبتنى جدا وسط الكلام الرائع ؟؟ خاطره لوحدها دى

ابراهيم رزق said...

سهير ليالى ياما طفت و شفت
و فى ليل راجع فى الضلام قمت شفت
الخوف كانه كلب سد الطريق
و كنت هاوز اقتله بس خفت
عجبى؟؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
مثل الذين اتخذوا من دون الله اولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون
صدق الله العظيم

هى لسة فوبيا العنكبوت دى موجودة عندك

لكى حق فى فوبيا العنكبوت اذا علمنا ان حشرة العنكبوت من اكلى اللحوم

لكن معلومات على الماشى ان العنكبوت انثى و الذكر لا يستطيع بناء الخيوط وان انثى العنكبوت تاكل الذكر حيث ان انسجته تساعد فى نضج البيض

نخش للجانب النفسى قد يكون كرهنا لحيوان او حشرة جانب من كرهنا لصفاته فقد لا نحب الثعلب لمكره اذا كنا لا نحب المكر و قد لا نحب النعامة لخنوعها اذا كنا لا نحب الخنوع و قد نكره القطط لتمردها و قد نحبها لحبنا للتمرد
ايه ده انا باين عليا بخرف
سلام بقى قبل تخاريفى ما تزيد
تحياتى و سلامى الى شريف والف الف سلامة

بت خيخة وأي كلام said...

دودو

وتعليقك اللى عندى ده انشره يعنى ولا اعمل فيه ايه؟

ههههههههههههههههههههههههههه


عموما حاضر هابقى ارجع بضهرى لورا


تحياتى ليكي







عمرو فكري

حاجة عن الفوبيا يعنى
ولا تقصد حاجة تانية ؟

تحياتى ليك يا عمرو







مارو

ههههههههههههههههههههه

سبحان الله
اهو انتى بقى تعليقك ضحكنى جداااااااااا

اصل انا مستغربة ان حد يعيط بسبب البوست ده

ده انا كنت ناوية اختمه بضحكة شيطانية شريرة

لانى حاسة انه مقلب

كنت حاسة انكم كلكم مترقبين نهاية مأساوية
وفى الاخر يطلع عنكبوت

يا بنتى مايبقاش قلبك رهيف كدة

انتى كدة على فكرة مش هاتنفعى تبقى خليفتى فى الملاعب
ومش هاينفع تستلمى الراية من بعدى

انا هاشوفلى حد تانى قلبه جامد

نيهاهاهاهاهاهاهاهاع

وش واحدة بتغمز

خدى بالك من نفسك ياكميلة
واشوفك على خير ان شاء الله

تحياتى ليكى








قبلاوى

انا مش خبيرة فى نزيف الانف
وعمرى ما مناخيرى نزفت قبل كدة
بس اخويا وهو صغنن كانت مناخيره بتنزف علطول
فكل اللى فاكراه
انه كان بيرفع راسه لورا

شكرا ليك











امين

!!!!!!!!!!!!!!!

انت بتعجبك حاجات غريبة اوى يا امين

انا شايفاه كوبليه عادى
مافيهوش حتى اى تعبير لغوى جديد او مثير

عموما شكرا ليك










ابراهيم رزق


اه يا ابراهيم لسة عندى فوبيا العنكبوت

اصل الفوبيا دى مش ساعة تروح وساعة تيجى
دى حاجة متأصلة فينا

ولو جينا لكلامك ان كرهنا لحشرة او حيوان قد يكون بسبب صفاته الكريهة
كمكر الثعلب وخنوع النعامة

اذن ماهى صفات العنكبوت؟

اصل انا عمرى ما سمعت ان العنكبوت له صفة معينة يتميز بها

لو عرفت قولى

بس عموما انا متاكدة ان خوفي من العنكبوت مش بسبب اى صفة يتمتع بها

بس ده ما يمنعش انى فعلا عايزة اعرف ايه هى صفات العنكبوت


شكرا ليك يا ابراهيم

Anonymous said...

أنا عندى فوبيا من الحشرات عموماً وياما عملت فضايح لأهلى وجوزى بسبب الموضوع ده. ممكن لو علاج الدكتور نفع معاكى تبقى تقوليلى عليه لأن آخر مرة شفت فيها فراشة كبيرة كنت هقع من الشباك؟

بت خيخة وأي كلام said...

الغير معروفة

علاج الدكتور ينفع معايا ؟
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


هههههههههههههههههههههه
ده انتى متفائلة اوى

الدكتور اخر مرة شافنى فيها
قاللى انا مش لاقيلك حل يا مدام نورا


بس عموما حاضر
اول ماعرف حل لمشكلة فوبيا العنكبوت
هابلغكم

شكرا ليكي

عاشقه الرومانسيه said...

طول البوست منتظره اشوف اللى معذبك ايه
وبصراحه توقعت انه يكون كلب لكن عنكبوت ؟؟!!!! صعبه دى ياخوخه
بس بصراحه اسلوب البوست شيق جدااااا كالعاده
وشدنى لاخر كلمه فيه
وحشتينى يابت انتى موووووووووووووت

مدونة رحلة حياه said...

السلام عليكم
تعبتينى كل القراءة دى وفى الاخر الاقى معذبك عنكبوت
يالا الف سلامة عليك
زيارتى الاولى
كم راقت لى مدونتك واسلوبك
تقبلى مرورى

فاتيما said...

ازيك يا خوخة

بصى انا لسه فاكرة لحد دلوقتى
انى كتبت بوست زماااااااااان قوى
ف بدايات المدونة
لواحد قاعد قصاد الكمبيوتر وخيوط العنكبوت اتنسجت حواليه
ساعتها انتى جيتى تعلقى
وتقريبا كنتى مرعوبة جدا م الصورة بس
ساعتها
شلتها وحطيت حاجة تانية


اختك كان عندها فوبيا الصراصير
وفضلت معايا لحد ما خدت يوسف
وروحنا اسنكدرية
ياعتها بقيت معاه لوحدى
ومفيش ماما عشان اصوت فتيجى تقتلى الصرصار اللى طلعلى ..

انا ويوسف لوحدنا
وساعتها كان لازم حد فينا يقتل بقى
فإنضطريت استرجل من غير بيريل
واعمل فيها شجاعة
ومطلعش قصاد يوسف ..خوافة
عشان ميطلعش هوه كمان خواف

زائد ان لو مقتلناش الأخ الصرصار
هنجيب مين يقتله ؟!!
ومش معقول هنفضل واقفين فوق السرير طول العمر ..لازم هننزل

فبقيت اعمل خطة دفاعية هجومية
علبة بيرسول
ومقشة وشبشب

الاول ارش بيرسول لحد ما الصرصار يترنح

ترنح
ندخل على الخطوة رقم اتنين

اديله بالمقشة فوق نافوخه لحد ما يستكين ويتقلب على ضهره

انقلب وقرب يطلع ف الروح
ومبقاش ينفع يجرى ناحيتى

الخطوة رقم تلاتة
ودى أشجع خطوة ..الصراحة

انى اقرب منه جدا
واديله بالشبشب الضرب القاضية

بس


طبعا الخطة دى
قوبلت بمقاومة م الاخوة الصراصير
وخصوصا اللى بيطيروا
ودول بقى قتالهم كان ملحمة بطولية تنفع تنضم لملاحم حرب اكتوبر والمقاومة الشعبية ف السويس
ابقى احكيهالك ف بوست تانى

الملخص
انى اتعلمت اتغلب هلى فوبيا الصراصير
بفضل يوسف والحمدلله

ولو شفت صرصار دلوقتى
بنده ماما برضه
او بستعين بميزو القط بتاعنا
لأنه صياد ماهر

مرة اصطاد معايا برص
وتقريبا كنت هبوس ايده عشان يرحمه
لأنه كان بيلعب بيه ..مش بيقتله
وحسيت انه داخل ف سكة سجن ابو غريب كدا وضميرى وجعنى وخلصت البرص من تحت خرابيشه بالعافية

وتلك حكاية آخرى برضو


المهم

البوست ممتع
ونهايته توقعتها
اصلى اتعودت ع الخيخنة الادبية الحلوة بتاعتك
وحسيت كدا من السسبنس
انه هيطلع العنكبوت ...
:)

عقبال ما تروح العقدة خالص
ان شاء الله

بوسس لشريف كتير قوى

بت خيخة وأي كلام said...

عاشقة الرومانسية

وانتى كمان يا دودو واحشانى كتير

خدى بالك من نفسك يا حبيبتى

واشوفك على خير ان شاء الله

تحياتى









رحلة حياة

شكرا لحضرتك
وشرفتنى بزيارتك

تحياتى











فاتيما

ههههههههههههههههههههههههههههه
انا ضحكت اوى على حتة
ما احنا مش معقول هانفضل واقفين طول العمر فوق السرير
هههههههههههههههههههههههههه

عارفة يا طموطمتى انتى لو كتبتى بوستات ساخرة كوميدية
هاتبقى بوستات تجننن

اصل انتى بطبيعتك انسانة متحفظة وعاقلة وراسية
فلما الكوميديا تطلع من الشخصيات دى بتطلع فى منتهى الجمال


منورانى يا طمطومة النهاردة


وعلى فكرة
انا كمان بحب اوى تعليقاتنا المتخفية بنضارة

وش واحدة بتغمز


خدى بالك من نفسك يا طمطومة

تحياتى ليكى

ღ أحاسيس آيـــوشـاღ said...

جميلة وشيقة جدا كل دا علشان العنكبوت :)
دانا بقى على كده اسد ومش بخاف من اى حاجة

nigro said...

هل بت يا خيخة أنا بأتسائل دلوقت معنويا عن كينونة احساسك الدفين لو كنت زي حالات دفعتي
اللي درست في سنة تالتة اعدادي
ولا ما فاكر كانت أنهي سنة
قصة بالإنجليزية اسمها العناكب
The Spiders
و كان غلاف القصة عليه عنكبوت كبير كده و ملظلظ تربية مزارع و متغذي
هل بت كان زمانك لحد دلوقت بتعيدي سنة تالتة اعدادي للمرة التلاتة و عشرين مثلا بعني ولا إيه ؟

عبدالله said...

:)
بوست جميل يا نورا
بس برضه مش للدرجه دي يعني عنكبوت في الاخر
انا اكتر حاجه بكرها العنكبوت و مش عارف ليه بس مش خوف لا علي طول قتل خوف بس لو مش عرفت اقتله و هرب :)

تحياتي

R-H-S said...

ولما تلاقيه في البيت تعملي نفسك مشغوله وتقولي لشريف موت العنكبوت دا ياشريف اصلي مش فاضيه
ههههههههههههههههههههه

انا عندي فوبيا الاماكن المرتفعه بس من كام يوم طلعت برج القاهره
الدكتور غلط انه خلي المساعد يموت العنكبوت كان المفروض يرميه عليكي او يحطه في الشنطه بتاعتك

بت خيخة وأي كلام said...

احاسيس ايوشا

كويس انك مش بتخافى من حاجة

لان الخوف ضعف وبيخليكى فى بعض الاوقات معتمدة على اللى حواليكي
وده احساس مش حلوة

تحياتى ليكي







نيجرو

هههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههه

لا ما كونتش عدت الاعدادية ولا حاجة
انا كنت هاخدها من قصيرها واحول على تعليم صناعى

هههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههه

تحياتي ليك يا صغنوني











عبدالله

انا كمان بقتله عادى ....لو مافيش غيرى يقتله

بس عادة انا لأول وهلة تلاقينى انا اللى جريت من المكان اللى فيه العنكبوت

وبعد كدة برجع بخطوات مرتعشة
علشان اقدر اقرر يموت ازاى


وليك حق
فعلا الرعب كله لو هرب


تحياتى ليك










rhs

ههههههههههههههههههههههه

واضح ان حضرتك متابع جيد لصفيحة السوابق بتاعتى

هههههههههههههههههههههههه

الدكتور لو كان حطه فى الشنطة بتاعتى
هو كدة كان هايقتلنى انا كلى على بعضي
مش بس هايقتل الخوف

ههههههههههههههه

تحياتي

محمد محمود عمارة said...

الأستاذة الفاضلة خيخة و أي كلام
أولاً تقبلي تحياتي لمروري للمرة الأولى على مدونتك.
ثانياً أحييك على أسلوبك القصصي الشيق السلس.
ثالثاً الله يكون في عونك لأني كنت فاكر المصيبة هتطلع أسد لكنها طلعت أكبر من كده و الحمد لله انك بخير ، أنصحك متمشيش من غير سلاح بعد كده علشان أي عنكبوت يقابلك تغزيه على طول أو ممكن تستخدمي الشوك اسبراي و لو عندك طبنجة مرخصة حطيها في شنطتك ، أستأذن أنا بقى علشان فيه صرصار عمله كمين في المطبخ

سنابل said...

ههههههههههههههه
جامدة اوى
بس انا باترعب جدا من النحل واسيب المكان لحد ما حد يقتلها
ومرة كنت واقفة باتخانق مع مديري وعماله ارد عليه بمنتهي الجراءة قدام الناس واذ بي اسمع زنة
وفضلت اصرخ وانط ومش عارفة طريق الباب وكلهم عمالين يضحكوا
اللي يكسف بقي انها طلعت دبانة كبيرة مش نحلة

Anonymous said...

أنا أول مره النهارده اشوف البوست ده
وللأسف فى أول ما قرأته كنت قلقان ومتاخد وبدأت عنيا تدمع، ولكن فى النهايه قولت الحمد لله طبعا ان الموضوع طلع العنكبوت، بس المشكله ان أنا زيك يا هانم والأغرب ان تقريبا الأستاذه أريج هانم كعب الغزال طالعه كده هى كمان

تحياتى وأشواقى وقبلاتى ليكى ولشريف حبيب قلب خالو

آسر الشاملى

nor said...

بحب اقرأ كتاباتك وصفك رائع
سلمت الايادي
احبك في الله

فانداليسيا said...

:|:|:|:|:|:|
انتى أكيد بتهرجى ؟
فين البوووووووووووووست
مهو انا مش احرق دمى عشان عنكبوت ف الآخر
وانا اللى بقول ان فى ناس عندها حاجات بتخاف منها اهو مش انا بس اللى جبانة وبخاف عمال على بطال
طلعت مخاوفك عنكبوووووووت

طب كويس والله رفعتى معنوياتى بردو :D

سلمت أناملك بجد خرجتينى بره المود :)

users online