Monday, September 05, 2011

شـــيءٌ عـــالـــق بالـــذاكـــرة



كان المكان يضج بأصحاب الأنفاس العميقة اللاهثة

وكانت هى تحس بوطأتهم وهم يدوسونها بأحذيتهم

كانت تسمعهم وهم ينشرون أرقامهم وأسمائهم السرية

وكانوا يعترفون بأن كل الأشياء مخترقة

حينها أيقنت من حدسها

"ماخفي كان أعظم ..... قد انكشف"


سألت نفسها : اذن لماذا الخوف؟


وربما كان هذا السؤال

هو اساس هدوئها واستكانتها تحت احذيتهم


وحينما ضغطوا بأحذيتهم أكثر

قررت ان تقاوم

فرفعت صوتها لتعلن عن وجودها :

كــِــــــــــلاب

هكذا وصمتهم


حينها ثاروا:

ماذا ؟ ... ماذا يا بنت الـ...... ؟


اجابت بثقة رغم الوهن :

هي ليلتكم إذن ... ليلة الشياطين


تكفلت الضربات المجنونة بكتم بقية كلامها النازف


ومع دفقات الدم المنبثقة من فمها اللصيق بالأرض قالت :

" والله عزيز ذو انتقام"


فلم يسمعها سواها

____

أخر الكلام

أكـــتـــب كـــي أنـــســـى


users online