Sunday, November 27, 2011

وصـــف ... فـــادح


كانت الفاكهة ... تفاحة محرمة

وكان الطريق ... بلون الطين الذائب

وكانت الرائحة ... فانيليا

وكان الطعم ... صخري لاذع

وكان الماء ... خمر

وكان الأمان ... مجرد فكرة

وكانت العيون ... وقحة

وكان الشوق ... كافر

وكان هو ... مغتصب

وكانت السكين ... ذابحة

وكنت انا ... مؤلمة

***

اخر الكلام

الأمور ... ليست كما تبدو

__________

إنــتــهــى

Wednesday, November 16, 2011

مــتــعــة الــقــصــاص


حين انتهى منها .. همس فى اذنها

"استمتعت بإغتصابك"


بعدها بليلتين .. كتبت على قبره

"استمتعت بقتلك"

____________

إنــتــهــى

Wednesday, November 09, 2011

الـــضـــمـــة


الجو بارد

لذا .. هي

تصاب بما يشبه الكآبة ... تغرق فيها


هو

في محاولاته كي يفهم .. يفهمها

يغرق في حزن ثقيل


هي

تصر على أن الجو بارد


هو

يحاول إقناعها بأن " الضمة " هي الحل


هي

تـتـشـبـث به .... في الوقت الضائع


هو

يمسكها ... ويتمسك بها


هي

تبتعد و تقرر بكبرياء انها لن تشعر بضجيج الألم


هو

ينهزم فى محاولاته لإصلاح ما افسده الأخرون في ذاتها


هي

تصنع منه رجلأ موجوع


هو

يملك صبر الأنبياء


هي

تحاول قتله


هو

يتكاثر عند القتل كنجمة بحر

فتمتلأ مسامها به


هي

تنزلق منه


هو

يضيع منها


هي

تشعر بالبرد


هو

غير متواجد كي يمنحها تلك ... " الضمة "

____

إنـتـهـى

users online