Monday, January 23, 2012

عـنـهـا ... و عـنـه


تمارس طقوسها السرية

تستدعي من الذاكرة مشاهد حزينة

تضغط بقوة فوق موطن الألم

يخاف عليها من حزن تسببه لها ذكرى أليمة

***

تنتقي قطع من الصخور

تقضمها في تلذذ ونشوة

تحتسي فنجانا من القهوة

يخاف عليها من فناجين قهوة تلمس شفاها الاف المرات

***

تخرج بعد منتصف الليل

تقطع مسافات

تلتقي حبيبا

تعود في الصباح وحيدة .. مخذولة .. باكية .. عاتبة على الرب

يخاف عليها من المسافات الحزينة الكافرة

***

تتناول مشروب بطعم نجوم البحر

تجرح شريانا وتقطع اخر

تقتل ذلك الذي لا يموت والقابع في ذاكرتها

يخاف عليها من ذاكرة تجهل وجوده وتختنق بالغرباء الذين يسكنونها

***

تتحمم

تفرك جسدها بماء الورد

تتعطر بالفانليا

ترتدي منامتها الحريرية

يخاف عليها من المرضى الذين يضاجعونها في غفلة منها في خيالاتهم

***

ترتب مكتبتها

تخرج أكواما من الكتب

تستكين في مقعدها وتبدأ بالقراءة

يخاف عليها من كليلة ودمنة ومن ابن رشد ومن قصيدة وحشية لنزار

***

تتابع عبد الرحمن يوسف مشدوهة

تقع فى غرام انامله السمراء الطويلة الرفيعة

تبحث عن كل ماله علاقة بعبد الرحمن

يخاف عليها من الأذكياء الذين يسرقون اعجابها الصامت

***

تكتشف ان الذي يدعي الصدق

ماهو الا بكاذب

ولكنه يكذب بطريقة صادقة جدا

طريقة تجعل الاخرين لا يستطيعون ان يتهموه بالكذب

يخاف عليها من منافق مجادل يذبحها بإسم الدين

***

تسافر بلادا

تمارس نشاطا

تقابل أناسا

يخاف عليها من صدفة قد تجمعها بأحدهم على رصيف واحد

***

تحمل سلاحا

تقتل مغتصبا

تخضب يدها بالدماء

يخاف عليها من شهوة انتقام قد تتملكها

***

تكتب حروفا تشنق بها عشرات القراء

تتعلم افعال النهي والامر

تعلم طفلا كيف يقرأ القرأن

يخاف عليها من إعراب يرفعها في عيونهم ويجره ورائها

***

تقابل عداوات

تلجأ الى الله

تبكي في السجود

يخاف عليها من الذين يكرهونها في العلن

وفى اعماقهم يصلون لها صلاة الوتر

***

تعطف على فقير

تربت على رأس يتيم

تجيب حاجة سائل

يخاف عليها من تائه لا يعرف اتجاه حياته إلا بوجود بوصلتها

***

تعجب بالرجل ...

المخلص

الواثق

الحنون

قليل الكلام

يخاف عليها من مزاجه الذي يجعله فى عيونها شخص احمق

***

صامتة

جريئة

باردة

بعيدة

يخاف من صمتها ومن جرائتها ومن برودها المفاجئ ... ويتمنى لو تقترب

***

مشكلتها انها ... نوران

و هو يخاف ان يقترب اكثر من اللازم من نورها حتى لا يحترق بنارها

***

اخر الكلام

فى كل مرة كانت تقرر فيها ان تدوسه بنسيانها له

كان يسبقها ويسحقها باشتياقه لها

____________

إنــتــهــى


users online