Tuesday, October 16, 2012

مـن قـتـل .. يـقـتـل ... و لـو بـعـد حـيـن




حين انتهى  منها
همس فى اذنيها
" استمتعت بإغتصابك"
_________________________

تحممت ..  واهتممت بغسل يدى مرارا
كأني  أمحو من عليها كل الخطوط
 التى تدل على ما اقترفته  قديما من تجارب
فاليوم  مختلف
 يستحق ان يبدأ بعده تاريخا جديداً مرسوم فى كف اليد

ارتديت أحلى ما عندى
اخترت الثوب الابيض
سيكون مناسب جداً مع اللون الأحمر .. لاحقاً

كنت فى منتهى سعادتي
وأنا اضغط بيدى على زناد المسدس
وافجر رأسك
كان مشهد رائع حقاً

اشلاء رأسك وهى تتطاير
و يعلق بعضها فى شعرى و وجهى وملابسي
كانت لحظة حرة .. تستحق عناء شهور تدريب الرماية

أ رأيت ؟!! ... اختيارى للثوب الأبيض  كان اختيار موفق
يليق كثيرا مع لون دمائك

كنت اتحسس وجهي بيدى
 فتعلق بأناملي ذرات من دمك
فأتذوقها  بلساني بنشوة
ها .. قد شربت من دمك أخيرا

كنت اضحك كالأطفال و هم  يفرقعون عن عمد بالون منتفخ
 حين رأيت بؤبؤ احدى عيناك تدهسه سيارة مسرعة
 فتفرقعه وتساويه بالأسفلت
أُطربت بصدق لصوت فرقعة بؤبؤك
BoooooV


القيت بمسدسي جانبا
واخرجت سكينى الأبيض  واكملت ما جئت لإنهائه

لحظة اخصائك
هى  اكثر لحظاتي انتشاءاً

وانا اقطع شلوك المتهدل المغتصب
 كنت اضحك بهستيرية
واتعجب يدى الواثقة غير المرتعشة

يا الله ... هذي حقاً لوحة فنية رائعة مكتملة
جسدك بدون رأس .. و مؤخرتك محشوة بقضيبك

انت حقا تستحق

______________________

حين انتهت منه
مالت  على  قلبه المتوقف عن النبض
و همست  فيما تبقى من رقبته
" و أنا .. استمتعت بقتلك "

***

إنــتــهــى

users online