Wednesday, November 13, 2013

يـــهـــدهــا رابـــعـــة






رابعة .. و ما أدراكم ما رابعة

و متخلوش عقلكم يروح لبعيد

انا قصدي رابعة ابتدائي  ... يا خلابيص



و اللي عنده عيل في  رابعة ابتدائي و لسة عايش

لكن .. أصيب بأمراض

 زي الضغط العالى أو الإنهيار العصبي

يبقى مغفور له ذنبه بإذن الله  



اما لو مات وهو بيذاكر لإبنه او لبنته

يبقى نحسبه عند الله شهيدا



اما لو فضل عايش

و مكمل معانا لحد سنة خمسة ابتدائي

 بدون أي أمراض

 يبقى من الأحرار إن شاء الله



و دعوني  احدثكم انا عن سنة رابعة ابتدائي

فأنا واحدة من تلك الأمهات

 التي توشك على نيل غفران الذنب .. أو نيل الشهادة

 أيهما أقرب



واللي ميعرفش سنة رابعة ابتدائي

فهي تتلخص في كلمة واحدة فقط ... " خوازيق"



فما أن تطأ قدم فلذة كبدك سنة رابعة ابتدائي .. اللعينة

حتى تصيبك _ ولامؤاخذة_  " الخوازيق" من كل صوب و حدب

بحيث تترفع انت على ان تتداخل معها



فبخلاف المواد المتعارف عليها

 كاللغة العربية و اللغات الأجنبية و الماث و الساينس

فهناك مواد  دراسية جديدة تضاف للمنهج

كمادة الدراسات الإجتماعية

أو كما تنطق باللغة الإنجليزية  " سوشيال "



و في مدارس اللغات يدرسون كل شيء باللغة الإنجليزية

ماعاد اللغة العربية و التربية الدينية

و  الدراسات الإجتماعية



فتأتى الكارثة هنا

ان ابنى لا يفهم تلك المادة 

 بسبب انه تعود على الدراسة باللغة الإنجليزية

فيسألني مثلا يعنى إيه هضاب ؟

فاقول له  :عندك الكتاب  .. روح اقرا الدرس

فينظر لي بوجه خال من أي تعبير

 كصفحة ماء نيل عذب رقراق صافي هاديء

و يقول لي : قريت الدرس

 و مش فاهم  حاجة من الكلام العربي .. قولهولي بالإنجليزي



و عند هذا الطلب انظر له بنظرات تحمل كل نغمات الشخر

الإسكندراني منها و الغير إسكندراني



و أراني واقفة فى مُخيلتي

و قد صفقت بكلتا يداى

 و وضعتهم فى خاصرتي

 و أنا  اقوم بممارسة فعل " الردح "

 و اقول له بعلو حنجرتي

اقولهالك بإيه يا دلعديييييييييييي

انجليزي ؟!!!!!!!!!!!

يا خي أحا

 و أرانى اقذفه بأي بتاع يجي في إيدي ساعتها



كل هذا في مخيلتي  طبعا



و لكن في الحقيقة اكون انا هادئة كجلمود صخر

انظر له  و وداعة الأمهات فى عيناي

و اقول له بصوت  _ يكاد من فرط رقته _لا يسمع



شريف يا حبيب قلبي ..

 غور من وشي السعادي بدل ما احدفك بالجزمة 

أد إيه أنا أم  رقيقة حنون رؤوم .. أه و الله



وفي يوم أخر  جاء لي ابني

 و علامات البشر و السرور تطفح من وجه طفافيح

و اخذ يرتل على مسامعي  مصطلحات اجنبية و يلوح بيديه

و كانت تأخذه الحماسة  عند بعض المصطلحات

و اجده و قد أحضر و رقة و رسم عليها بعض الرسومات

و اخذ يشير الى تلك الرسومات و هو يتحدث باللغة الإنجليزية

و حين انتهى قال لي : هو ده اللي خدناه النهاردة فى  "الساينس" يا مامي



أنا في عقل بالي :

ساينس .. ساينس .. مممممممممم

الكلمة دي سمعتها فين قبل كدة ؟ !!

أه .. يقصد العلوم



انا : أه يا حبيبي .. العلوم يعني

شريف ينظر لي ببلاهة  و يسألني : يعني إيه علوم ؟

أنا : يعني ساينس يا شريف

و استطرد قائلة :  ما علينا .. انا مفهمتش يا شيكو اى كلمة من اللي انت قلتها

 ممكن تشرحهولي بالعربي

شريف  يهز رأسه  بالنفي و يقول لي : لأ مش هاعرف 

انا : طيب بص يا شكشوكة..  علشان نفضل أصحاب

 و علشان  تفضل علاقة الأم بإبنها اللي بتجمعنا سوا

 تفضل علاقة طيبة لا تشوبها شائبة

 انا مش عايزاك تحكيلى عن أي حاجة تاني بتاخدها فى الساينس

 لانى مش هافهمك يا حبيبي .. اتفقنا  ؟

شريف يضحك و يقول لي : اتفقنا



نطلع من موال الساينس

و ندخل فى كارثة اسمها القسمة المطولة

و ما أدراكم ما القسمة المطولة



جاء لي شريف يوما قريب

 و  قد نسى خطوات حل مسائل القسمة المطولة

فطلب منى ان اشرحها له

فنظرت للمسألة كمن ينظر لطلاسم

و  أخذت  افكر بصوت عالى

و قلت لنفسي :  تقريبا على ما اتذكر اننا هناخد اول رقم و بعد كدة نقسمه ..

فاستوقفني شريف و قال لي : اشرحهالي بالانجليزي  زي المِس

فقلت له :  يا حبيبي انا مكونتش فى مدارس لغات زيك

انا كل الحاجات دى خدتها بالعربي

الحاجة التانية ان انا اساسا

 مش فاكرة القسمة المطولة دي كانت بتتحل إزاي علشان اشرحهالك



فأخذ يحاول ان يحلها

و لكن النسيان كان قد تمكن منه

فوجدته و قد شرع في بكاء حار

بكاء العاجز الحانق

و قال لي و الدموع تملأ عينيه و تنسال على وجنتيه

انا مش فاكر " الستيبس"  خالص

فاشفقت عليه واخذت منه ملزمة الواجب

 و كتبت ملاحظة لمدرسته

بأن تعيد شرح درس القسمة المطولة له

و مشكورة فعلت .. و أزمة القسمة المطولة انتهت  .. نوعا ما



و للعلم  .. انا لا أذاكر لإبني و لا اشرح له الدروس

أنا فقط اتابع معه ما يذاكره

 و أتأكد انه قام بحل الواجبات المدرسية كلها

و انه يكتب بخط حسن

فانا عودت ابنى على الإعتماد على الذات في المذاكرة



و المشكلة فى سنة رابعة ابتدائي لا تكمن فقط  

في إختلاف المناهج بشكل جذري

 عما كانوا يدرسونه في الثلاث سنوات المنصرمة

والتي يتضح  فيما لا يدع مجالا للشك

ان اللى فات حمادة

 و سنة رابعة ابتدائي  حمادة تاني خاااااااااالص



ولكن المشكلة تكمن أيضا

 إن العيال فى سنة رابعة ابتدائي

 بيحصلهم طفرة جينية في شخصياتهم

تشعر بها و تلاحظها كلما أمرتهم بمذاكرة دروسهم

فبعد أن كان ابني في السنوات المنصرمة

 يقوم بحل واجباته فى ساعة زمن

اصبح  يقوم بحل واجباته في ست ساعات



و ليه 6 ساعات  .. هو كان خط بارليف ؟!!

و لكن علشان فجأة اصبح كل شيء حول ابني  مثير للإهتمام

كــسلك اللاب توب

و خيط ملقى على السجادة

و نقوش السيراميك

و اظافره

و لون دهان الحائط

و اصابع قدميه

و غلاف كتاب



فحين ادخل عليه لأتابع ما يفعله

اجده سارح في الحائط

_ مالك يا شريف ؟

_ ولا حاجة ببص على الحيطة

_ و مالها الحيطة يا شريف

_ أبدا .. اصل حلو لون الحيطة ده يا مامى

 عاجبني  .. هو حضرتك اللى اخترتيه ولا بابي ؟

_ سيبك من الحيطة و ركز فى المذاكرة .. خلينا نخلص

_ حاضر



و اذهب و أعود و اجده و قد اخذ  يتأمل أصابع قدميه

 كمن يكشف فيهما الطالع

فأساله :  خلصت يا شريف ؟

هو : لأ لسة

أنا :  لسة ليه يا ابني ؟

هو : اصل كنت بشوف حاجة فى رجلي

انا : بتشوف إيه في رجلك ؟

هو : انا  اكتشفت ان صوابع رجلي شبه صوابع رجل بابا

أنا فى عقل بالي : أحا

انا بصوت مسموع : ماتخلص يابني في ليلتك اللى مش فايتة دى بقى

شريف  : حاضر



و اقرر ان اجلس في نفس الغرفة التي يجلس فيها

 حتى احثه على المذاكرة

لعل و عسى وجودي بالقرب منه  يجعله يسرع من أدائه



و لكن هيهات

فما أن اجلس بجواره حتى اجده و قد فقد الإهتمام تماما بالمذاكرة

و بدأ أسئلته الوجودية



هو ربنا راجل ولا ست ؟

ليه ربنا ملهوش صور على جوجل ؟

أنا عايز احكي لحضرتك  عن ملك اللى معايا فى الباص

هو حضرتك  بتصومي ليه و احنا مش فى رمضان ؟

هو مين الأحسن مرسي ولا السيسي ؟

هو ازاى يعنى حضرتك مش مع السيسي ولا مع مرسي .. امال حضرتك مع مين ؟

هو حضرتك بتكتبي إيه ؟

هي سارا عندها أد إيه دلوقتي ؟

هو انا امتى اروح اعيش مع بابا بقى ؟



و عند هذا السؤل الأخير  اجدنى و قد قذفته بما ارتديه في قدمي

و اقول له بصوت ترتج له جدران البناية التى اسكن فيها

  هابعتك  حالا  له  يا ابن المرا

 رقبتك في كيس و جسمك في كيس تاني

 لو مخلصتش مذاكرتك

خلص أم الواااااااااااااااااااااااااجااااااااااااااب



***



في علم نفس  الأطفال الحديث  يوجهون للأم نصائح فيما معناها

لما عيالك تطلع ميتينك في المذاكرة

 خليكي انتي هادية و حلوة و وديعة

 و خليكي حد لذوذ  و حبوب و كيوت مع اطفالك .. احباب الله

و كلام كتير فارغ مبيطفيش النار ولا بيشفي الغليل



و لذلك عزيزتي الأم.. سيبك من الدراسات النفسية دي

و خدي مني الخلاصة

اقذفي اطفالك  بكل ما يقع تحت ايديكي من اشياء

 شباشب ماشي

طفايات خير و بركة _ و يا حبذا لو ليها بزبوز حاد _

كُتب ميضرش

شماعات يبقى قشطة

و لا مانع ابدا من ضربة كوع _ من حين لأخر_  فى صدر المزغود

ولا ضير من شد الشعر

او امنحيه بعض  اللوكميات في ظهره

و اما عن  الشلاليت فكتري منها



ولو فاض بيكي اوي

مفيش مانع ابدا من التوليع فيهم بجاز وسخ

او هاتي من الأخر و ارمي عيالك من البلكونة



صحتك بالدنيا يا حـبـيـبـتـشي

و يهدها رابعة  ... إبتدائي

 

_________________


 إنــتــهــى

12 comments:

Shereen Samy said...

هههههههههههههه
أنا إبني في رابعة :)
نفس المأساة تقريباً

ابراهيم رزق said...

ههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بس خلاص
الله يكون فة عون المدرسين

Anonymous said...

أنا شوفت ده وتوقعت إنك ممكن تقدرى تساعدى

https://www.facebook.com/lubna.haider/posts/10151761185347607

احلام جوليا said...

جيبي له مدرسة خصوصي واخلصي

Ramy said...

https://www.facebook.com/photo.php?v=597790340278734

((:

Anonymous said...

ههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه

وقعتيني مالضحك حرام عليكي

يا نونو المشكلة فيكي انتي مش في شيكو
شيكو بسم الله ما شاء الله عليه ولد رائع
و بشهادة كل اللي يشوفوه

انتي باذلة معاه مجهود خرافي علشان تطلعيه انسان كويس
و ده واضح فى اخلاقه

انتى المشكلة عندك انك دايما عايزة كل حاجة برفكت حواليكي

مبتقبليش بالحلول الوسط

وده بيتعبك و بيخليكي علطول متوترة و عصبية
و بيخلي اللى حواليكي متوترين
لانهم عايزين يبقوا زي ما انتى عايزة
لأنهم بيخافوا منك
و بيخافوا انهم ميكونوش برفكت لا تزعقيلهم

انا عن نفسي بخاف منك
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فانتي اهدي شوية
و براحة على شريف

و بعدين ده انتي لسة من كام يوم كنتي فى المدرسة بتحضري حفل تكريمه لانه من اوائل السنة اللي فاتت
زي كل سنة

فمتقليش يا نورا
شريف كويس
و انتي بسم الله ما شاء الله عليكي عرفتي تربي
و الولد مستواه الدراسي ممتاز بشهادة مدرسينه

و مش لازم الدرجة النهائية يا نونو

لما ينقص درجة ولا درجتين ولا خمسة حتى
برضه ممتاز

ربنا يخليهولك يا رب
و تفرحي بيه دايما


بحبك يا مجنونة




ريهام

وائل said...

ههههههههههههههههههههههه
هههههههه


متفق مع ريهام في كل كلمة قالتها
و بالخصوص حتة انها بتخاف منك دي

احنا كلنا و الله يا نورا بنخاف منك

و اكتر اتنين بشوفهم بيخافوا منك أمل و محمد
هههههههههههههههههههههههههههههههه


بس انتي فيكي حاجة كدة جميلة بتخلينا نخاف منك و نحبك في نفس ذات الوقت

و عموما انا مرة قريت ان من صفات الأم برج الجدي
ان علاقتها باطفالها قاسية جدا
فهي صارمة وحازمة جدا معهم
وعند الخطأ لا ترحم


فأنا مش هادعيلك انتي
انا هادعى لشريف ان ربنا يصبره عليكي و يرحمه منك

:)))


تحياتي

Anonymous said...

انا شوفتك السبت اللي فات في حفل التوقيع بتاع ناشرون

انا بصراحة مكونتش اعرفك
بس طبعا لفت نظري البنت اللي اتحضنت أول ما دخلت المكان

فسألت اللي جانبي مين دي
قاللي دي نوران الشاملي صاحبة مدونة بت خيخة و اي كلام
انا مصدقتش فى الأول بصراحة لسببين
الاول انا كنت متخيلك حاجة عملاقة

طلعتي امورة و سفيفة و زوغيرة أوي عن ما كنت متخيل

السبب التاني انا عارف انك مبتحضريش اى حفل توقيع لأي حد فاستغربت اشمعنى الحفل ده اللي تحضريه

انا كنت عايز اسلم عليكي
بس لقيتك اختفيتي

انا عارف ان انا طولت عليكي
انا بس عايز اقولك
ان انا كنت معجب جدا بكتاباتك و بحب اقرالك دايما
بس لما شوفتك على الحقيقة مبقتش قادر اتقبل انك تقولي الفاظ خارجة
واضح انك بنت ناس و انسانة راقية
فمش لايق عليكي انك تقولي كلام خارج
فياريت بجد يا مدام نوران
تبطلي الالفاظ دي

و اسف انى طولت عليكي
واتمنى ان كلامى ميكونش ضايقك



أحمد صلاح السيد

Anonymous said...

هههههههههههههه
موتينا من الضحك ومراتى عماله تضحك واتضح انك ابتديتى متأخره جدا لأنها بتقولى ان موضوع انك تحدفيهم بحاجه بدأ مع أريج منذ فتره وبتقولى انك معاكى حق لأن ده بيخليكم نفسيا اصحاء بدل ماتتجننوا

أمتعتينا بجد بس رعبتينى من السنوات القادمه فى الدراسه للبنات

سلامى ليكى ولشيكو

آسر الشاملى

أحمد عبد الحميد said...

عمر إبنى فى سنة رابعة وأنا اللى بذاكرله ماث وساينس.... ربنا يقويكى ويخليلك شريف

بـت خـيـخـة وأي كـلام said...

شكرا ليكم كلكم على تواصلكم معايا

محمد قنديل said...

طيب

users online