Monday, June 24, 2013

أنـا مـعـاك




أنا عارفة إنك تعبان

و بقالك فترة مالكش نفس لأي حاجة

حتى الضحكة اللي بتطلع منك ضحكة مليانة إرهاق

و الضحكة المكتوبة مليانة إرهاق أعمق

و الحياة فى نظرك بقت ماسخة و مالهاش طعم و لا لون

إنت ماشي فى شغلك كويس

 بتعمل اللي عليك و زيادة علشان توصل لحاجة مميزة

و تعبك في الشغل  مالهوش علاقة بتعبك اللي انت فيه

إنت أساسا مش حاسس إنك تعبان فى شغلك لأنك بتحبه و مقتنع بيه

إنت تعبان من حاجة تانية

تعبان من إن اللي بتحبهم  مش فاهمينك و بيضيعوا منك و بيخسروك

و انت فى حيرة  .. مش عارف هو انت السبب و لا هما السبب

إنت حاسس كأنك ماشي في طريق طويل

إنت عايز تقعد و ترتاح و تاخد نفس

و تتحب و تتحضن و تعمل سكس متعملش قبل كدة

 و ... يتعملك مساج

إنت عايز حد ياخد باله منك

عايز إهتمام  .. و مش أي إهتمام

إنت عايز إهتمام من اللي إنت بتحبهم و من اللي إنت نفسك فيهم

عايز ذكاء من المحيطين بيك

كرهت الغباء

و كرهت تكرار الأمر

و كرهت شرح نفسك

عايز تتفهم بقى .. عايز تتقري

عايز متقعدش تتكلم كتير

عايز تسكت

عايز مرة من نفسك تسيب نفسك لغيرك

 و انت واثق ان غيرك ده مش هيغرقك

لكن المشكلة انك لما بتديهم الثقة اللى هما بيطلبوها و تسيب لهم نفسك

 بتلاقيهم بيتصرفوا غلط و بيقاوحوا فى الغلط

فبتضطر تسحب ثقتك منهم وتضطر تاخد إنت زمام الامور

هما بيفتكروا إنك مسيطر  و بتكرههم

ميعرفوش إنك بتحبهم بس  مش واثق فيهم

لأنك جربت إنك تسيبلهم الزمام و كانوا هيضيعوك

و مكسبتش حاجة غير إن مقدار تعبك معاهم ومنهم و ليهم زاد .. زاد أوي

و هما مش مقدرين أي حاجة

إنت مش عايز تعيط

بس إنت تعبان .. تعبان أوي

و مخنوق لدرجة الكتمة .. إنت مكتوم

إنت عايز تنام و تدى ضهرك لحد بتثق فيه

 و الحد ده يمشّي إيده على ضهرك
**

إنت دلوقتي إرتحت شوية

معرفتك بإني حاسة بيك

مخلياك مش قادر تاخد نفسك

دلوقتي إنت بتبتسم

و بتضرب كف بكف

إنت مبسوط إني حاسة بيك

لكن برضه متغاظ مني أوي إني مش معاك  

و عايز تقول عني حاجة  بينك و بين نفسك

 ومش لاقي كلمة توصف اللي إنت عايز تقوله

 فهتسبلي تعليق  و هتكتبلي فيه

بحبك يا بنت الــ******

__________



إنــتــهــى

Sunday, June 23, 2013

كـِــش مـــلـــك




ميعرفش عنها حاجة غير إن اسمها نوران

و معرفش الاسم منها

 ده عرفه من إيصال دفع رسوم اشتراك تعليم الشطرنج

لما قدمتهوله و سألته : هنبتدي امتى ؟



في أول مرة  استغرب انها رفضت الجيش الأبيض

و إختارت الجيش الأسود

ابتسم و قالها  : غريبة ..  محدش أبدًا بيختار الإسود  .. الكل بيتفائل بالأبيض

قالتله بلا مبالاة  : أكيد ميعرفوش إن سر القوة  دايمًا مدفون فى اللون الإسود



استغرب أكتر لما لقاها بتعرف تلعب و إنها مش محتاجة حد يعلمها

و سألها : دفعتي اشتراك تعليم ليه  طالما بتعرفي تلعبي؟!!

ردت عليه بثقة  : معنديش حد ألعب معاه و ... أهزمه   



بمرور الوقت لاحظ إن شعرها دايما مبلول فى كل حصة

مرة سألها : إيه سر الشعر المبلول ؟

جاوبته  : بيكون عندي تدريب سباحة قبل الشطرنج



حس بقشعرة في جسمه لما نطقت بكلمة سباحة

و تخيلها  وهي بتنط فى حمام السباحة بــ قسوة

 زي قسوتها في حصار الملك بتاعه و هي بتقول بلهجة عادية 
و كأنها متعودة على الإنتصار

 "  كش ملك "



شيء غريب كان بيخليه عايز يعرف عنها كل حاجة

لكن ملامح وشها الجامدة و الخالية من أي تعبير

كانوا بيخوفوه انه يسألها



في يوم  انتصر على خوفه 
 وسألها اذا كان ينفع يعزمها على فنجان قهوة بعد الحصة

رفضت متعللة بإن عندها درس رقص بعد الحصة

اندهش و مقدرش يمنع نفسه من انه  يسألها

 سباحة و شطرنج و رقص !!!!!!! ... و ايه تاني يا ترى ؟

جاوبته من غير ما ترفع عينها من على رقعة الشطرنج

"و حفظ قرآن و عزف على العود و رماية و كورشيه و أورجامي و كونغ فو"

لما سألها : ليه كل ده ؟

جاوبت ببساطة  وهي  بتحاصر الملك بتاعه بحصانها

" أصل عندى واوا بداريها .. كش ملك  "



____________



إنــتــهــى





أخر الكلام

كل منا لديه ألم أكبر من أن يحكي عنه أو يبكي منه
فقط  .. نحاول جاهدين بشتى الطرق أن نخفيه عن الناس و عن أنفسنا

  

users online