Monday, September 02, 2013

مـتـردوش عـلـيـه







لما كنا صغنانيين

كانوا أهالينا بيزرعوا جوانا الخوف من الغرباء

 متتكلموش مع حد غريب

و متخدوش من حد غريب أي حاجة

و لو حد غريب سألكم عن إسمكم متردوش عليه

و .. و .. و .. و

الخ من تعليمات  الأباء في كيفية زرع الخوف من الغرباء  فى الأبناء



و كبرنا و عرفنا اننا ممكن نكلم الغرباء عادي

و اتهمنا أهالينا   بين نفسنا

 انهم كانوا مزودينها شوية و ربونا غلط

 و زرعوا فينا الخوف من الغريب بلا مبرر



هو العقل  و الصح و المنطق

و البابا و الماما و التيتا

 بيقولوا منأمنش للغرباء



و لكن إحنا  لما كبرنا خدنا قرار

  _  من ورا أهالينا _

 إن إحنا نكلم الغرباء و  نأمنلهم  عادي

علشان ميتقلش علينا  إننا عيال و خوافين

 كنا عايزين نثبتلهم اننا شجعان

و اننا نقدر نثق فيهم



 ثقتنا في الغرباء كانت هي سلاحنا ناحيتهم

بنعتقد إن هما حتى لو وحشين

بس لما يشوفوا ان احنا وثقنا فيهم

 فــده يخليهم ميؤذوناش

بنبقى معتقدين إنهم بيؤمنوا بالحكمة اللي بتقول

 (من أمنك لا تخونه ولو كنت خاين)



و طالما احنا قدمنا  السبت و إديناهم الأمان

 يبقى أكيد  هما هيلاقونا  بالأحد و ميخونوناش



ونقعد طول الطريق اللي احنا ماشيين فيه معاهم

_ الطريق اللى من طول المسافة اتحولوا فيه من غرباء إلى أقرب الأقرباء_

 نقنع نفسنا بإنهم مش معقول يخدعونا

مش معقول يخونونا

مش معقول يؤذونا

مش معقول .. مش معقول .. مش معقول

 والكثير من المش معقولات



قعدنا نركز فى وهمنا الكبير انهم مش هيوجعونا

و مفوقناش من الوهم  ده غير على

إن  الغرباء  _ اللي بقوا  أقرب الأقرباء _ وجعونا بالفعل



و نفوق من الوجع و نبقى حد تاني غيرنا

نبقى أكثر حزنا و أكثر توحشا و أكثر وحدة و أكثر بذاءة

و تمر الأيام و نقول لولادنا

" لو حد غريب سألكم عن إسمكم  .. متردوش عليه "



____________





إنــتــهــى


Sunday, September 01, 2013

إلــى نــوجــا .. عــن الــحــضــن





نوجا ..
أنا جعانة  .. أمان

و الحضن أمان



فيه حضن يبلعك  و يحميكي و يخفيكي عن كل العيون الناهشة

انا معرفهوش الحضن ده .. مجربتهوش

 بس عارفة إنه موجود



مش حضن الأم

 ولا حضن الصاحبة لصاحبتها

ولا حضن الإخوات



الأمان مزروع فى الراجل

فى صدره اللي بتدفسي وشك فيه

فى دراعاته اللي بيضمهم عليكي و بيحمي بيهم ضهرك

فى كفوفه اللي بتطبطب عليكي



حضن الأمان مالهوش علاقة بالسكس

هو أطهر من كدة بكتير

حضن خالي من الشوائب و الأغراض الأبيحة



يمكن بابا !! .. يمكن و الله



يمكن حضن الأب  بينفع

بس أنا مشكلتي انى محضنتش بابا كتير قبل ما يموت

فمعنديش ميراث من حضن  الأمان

 اللي يخليني اعرف اكمل حياتي من غير ما اطلبه





انا كمان مبعرفش اتحضن يا نوجا



شريف امبارح قرب مني علشان يحضني

انا بعدت بجسمي و سألته إيه فيه إيه ؟ .. عايز إيه ؟

قاللى عايز احضنك

 قلتله لأ بعدين

أنا احضنك ماشي .. لكن انت متحضنيش

سألني ليه ؟ .. قلتله معرفش يا شريف .. معرفش



و لو سألتي ماما عن تجاربها معايا فى انها تاخدني فى حضنها

هتسمعي منها كوارث





الحضن بيوترني يا نوجا  .. بيوجعني

لأني معرفش  امتى اللي حاضنّي هياخد  قرار بإنه يفك إيده من عليا

 و يسيبني اغرق فى الضياع من تاني 

فبحاول اكون أسرع منه فى اخد القرار

 بإن أنا اللي اطلع من محيط حضنه قبل ما هو يسيبني



الوجع ساعتها بيكون اقل و محتمل لأن انا اللى مقررة امتى افارق حضنه



و رغم انى مبعرفش اتحضن بس انا لسة مستنية الحضن ده

الحضن اللي  أول ما راسي تلمس صدره  .. هاستكين 

لانى هابقى واثقة ساعتها  إن صاحب الحضن ده

عمره ماهيفك  إيده من عليا

و يسيبني اغرق في الضياع من تاني





عياط بالهبل



________________



إنــتــهــى


users online