Friday, July 18, 2014

حـكـايـات من كـنـبـة الـسـيـدة مـيـم




مـفـتـتـح
السيدة ميم تجلس بإسترخاء عارية
و " تصحصح البت اللذيذة اللي جواها بسيجارة حشيش "
و تدس يدها فى جوف أريكتها و تخرج منها الحكايات
________________

الحكاية الأولى
وكان خط الدم نازل من الجرح  ناحية كعب الرجل
مكنش نازل بإستقامة
كان نازل معوج زي صاحبته
قطنة مرشوش عليها كولونيا لافندر مقدرتش توقفه
منبش صاحبته غير لسعة الحرقان
و خط الدم خطوته بقت أسرع
الدم سال و غرق السمانة و كعب الرجل
و صاحبة الدم بتخاف من الدم
بس يوميها كانت بتبص على الدم السايل بجمود
و بتكحت الجرح بضوافرها أكتر فالدم يزيد
**
الحكاية التانية
مكنش عنده أي حاجة  تخليه يشكر الرب عليها
لا أم ولا أب ولا أولاد ولا حبيبة  ولا فلوس ولا صحة ولا شغل
فكان طبيعي إنه يموت على مضض و عدم إقتناع
**
الحكاية التالتة
حرق الترنيمة السحرية السرية
و قهر نفسه و قهرها معاه
ضعيف
من أول إمتحان سقط
مقدرش يستحمل جنانها وشرها
غبي
 قرب من نورها ... فإتحرق بنارها ... فحرق الترنيمة
و طلع خول بجدارة
هو اللي قال
قالها همضيلك على ورقة إنى خول لو وجعتك
و وجعها ... الخول
_____________

فاصل
السيدة ميم تنتشي بعد وصلة بكاء
 و تسجل  في دفتر يومياتها الأتي
ده مكان تاني خالص
و ناحية تانية مختلفة من الحواديت
ده جنان صافي
حـُـر
جنان بـِكر .. محدش اتجننه قبل كدة
_______________

الحكاية الرابعة
كانت بتمشي على البلاط الأبيض من غير ما رجليها تلمس الفواصل
ولما البلاط الأبيض خلص بقت بتمشي بين فضلات الحمير
و تحاول تخلى رجليها متلمسش البعرات
اللى يشوفها يفتكرها بتلعب باليه بسبب خطواتها المتحنجلة
هى كانت بتلعب فعلا
بس بتلعب لعبة تانية بينها و بين نفسها
هى مش هاتقولنا على اللعبة
هى هتحتفظ باللعبة لنفسها
هى حرة
**
الحكاية الخامسة
رويدا .. بنت سمرا
وعنيها قليلة الذوق
وصلت لإتفاق مع حبيبها
 إنه يحط الجبنة البيضا على عضلات رقبته
مع وعد _كاذب_ منها انها هتقطع الخيار ترنشات
 و تداري بيها حلمات صدرها
**
الحكاية السادسة
اطردني
و ارزع باب السكة ورايا
خد كيتوفان
اشرب فودكا
اقطع شريان ايدك .. يمكن اتسرسب منك
 و يمكن لأ
________

نهاية
السيدة ميم تختار الأصعب ... و تستطيعه
وتخون نفسها بالكتمان تارة  و بالتذكر تارة أخرى
_______________

إنـــتـــهـــى

10 comments:

my dream said...

وتخون نفسها بالكتمان تارة و بالتذكر تارة أخرى
ااااااااااااااااه
اااااااااه

مش لاقيه تعليق غير اااااااااااااااااه
دمتي بحب


بعت تعليق قبل ده بس مش عارفه اتبعت ولا لاء كان من الاكاونت بتاع أحمد

بـت خـيـخـة وأي كـلام said...

لأ يا ميرو متبعتش

yasmeen magdy said...

ووجعها الخول
***
أعدتي إلي ذهني عبارة قرأتها لأحلام مستغانمي " أيها الرجال الرجال سنصلي لله طويلا كي يملأ بفصيلتكلم مجددا هذا العالم و ليساعدنا علي نسيان الآخرين "
***
متي يستجيب لنا الرب ؟!
امتلأ عالمنا خولالات
امتلأ عالمنا بأشباه الرجال
يا رب يا أرحم الراحمين يا الله

amr yousry said...

جنان بكر
اعجبنى المصطلح دا

sherif hussien said...

السيدة ميم تختار الأصعب ... و تستطيعه

دي اكتر حاجة عجبتني
بس ياتري السيده ميم بتختار الاصعب ليه؟

متهيألي ان السيده ميم اكيد في دفترها لحظات سعاده من بتاعتنا دي
لحظات السعادة البسيطه الرايقه اللي تخلي الابتسامه الهادية تظهر اكيد مش كلة اكتئاب وشر وخيانة ودم
اكيد هاييجي اليوم اللي نقرا فيه حكاية من الحكايات البسيطه اللي موجوده في دفترها
واخيرا :
كل ما اقرالك بوست يدب في عقلي 100 سؤال و وحيرة وبعدها افتكر جملة قالها "محمد المنسي قنديل " في روايتة "قمر علي سمرقند"
قال فيها “انت تعرف نصف الحقيقه ...والنصف الأخر لن يجعلك أكثر سعاده”
اقوم ساكت وامسح الاسئله

رمضان كريم

Hussein said...

عزيزتي نوران
ابتعدت جدا او اقتربت جدا بحيث صارت الرؤية غامضة. لا أزال أتلمس ما أريده من مدونتك ولكن بالكاد. هناك فعل جميل كم أود لو يستخدمه الكتاب كي لا ينقرض وهو "نكأ". سادت الاستعارة بل لم تعد استعارة بل هي استحواذ، الكل يعرف الفعل لكنه بالاستعارة، نقول لا تنكأ الجرح. ولكن عندما يحين استخدام الفعل المتخصص جدا الذي لا مثيل له في اللغات الاخرى نجد الكتاب يصفون العمل فتقولين مثلا: تكحت الجرح بظوافرها فيسيل الدم. وهذا بالضبط معنى "تـنكأ" الجرح. الفعل يعني ان يقشر المرء باظفره الخثرة الرقيقة على الجرح لينبجس الدم مرة أخرى. يعجبني التخصص العالي في الافعال العربية واتمنى ان لا نفقدها. ولهذا قلتُ ما قلت. لا أدري لماذا توقظين الواعظ لدي. لست واعظا في أحوالي العادية، لكنها اللغة وأنت يا أحسن كاتبة.
تحياتي

Anonymous said...

مينفعش كدة
والله مينفع اللي بتعمليه في روحك ده
طب أكل وقلنا ماشي مبتحبيش تطبخي ومبتجوعيش
بس النوم!!! النوم كمان لأ !!
يانونو بقيتى شبه المدمنين من قلة النوم و قلة الاكل
متفكريش في حاجة وبطلي القلق اللي انتي فيه ده
انتي قلقك ياخرااااااااااابي عليه
يتوزع على بلاد المسلمين كلهم ويفيض كمان

انتي مش هتصلحي الكون
واللي انتى هتموتى علشانهم دول ليهم رب اسمه الكريم مش ناسيهم
طلعيهم انتى من حساباتك و فكرى فى نفسك شوية
هيجيلك انهيااااااااار لو مرتحتيش
عشان خاطر شريف نااااااااااامي و كلي


بحبك



ريهام

وائل said...

نورا انتي بتتفرجي على مسلسل سجن النسا ؟
لو مبتشوفيهوش شوفيه
أنا اتفرجت عى كام حلقة منه وافتكرت التحقيق الصحفي بتاعك عن سجن النسا اللي كنتى عاملاه ايام شغلنا فى الصحافة
لما سحبتينى وراكي زي المعزة علشان اصور
ههههههههههههههههههههههه
بجد والله اتفرجي عليه هيعجبك
بس هيوجعك زى ما وجعك التحقيق الصحفي
فاكرة وقت ماخدنا التصريح علشان نعمل حوار مع المسجونات والمأمور
فاكرة ايه اللى جرالك ساعتها؟
كانت ايام حلوة

وائل said...

انا افتكرت دلوقتي انك علطول سحباني وراكي علشان اصورلك شغل التحقيقات الصحفيةبتاعك ده
علطول مطلعة عنيا معاكى
ايام الشغل من سنين
و كمان ايام فض رابعة
طب انتى عاوزة تروحى رابعة انا مال اهلى ؟
لأ تيجي ازاى
وائل لازم تيجي علشان تصور
وتسحبينا كلنا وراكي زي الخرفان
واحنا مبنعترضش
كلنا روحنا معاكي
انتي عملالنا عمل يا بت انتي ؟
انا مش هاجى معاكى تانى على فكرة اى حاجة من مشاوير الجنان بتاعتك دى
ههههههههههههههههههههههههههههه

وائل said...

محمد قاعد جانبي وقرا تعليق ريهام و بيقولك انه متفق مع ريهام انك بقيتى شبه المدمنين
و بيقولك احنا لما صدقنا انك كنت بقلظتي شوية وبقى فيكي الرمق ترجعى تخسي تاني ليييييييه ؟

وبيقول لريهام
اسكتى انتى
انتي مش فاهمة حاجة
اللى عند نورا ده مسمهوش قلق
اسمه انسانية


محمد بيقولك لو انا رفضت اروح معاكى اى مشوار من مشاوير الجنان
هو هايروح معاكى
و بيقولك سيبك مني انا عيل ندل
هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههه


امى و امل بيسلموا عليكي وبيبوسوكي

users online