Tuesday, December 15, 2015

شُـــــــرفـــــــة





شُـــرفـــة
شُــرفــة يا إزميرالدا
هذا كل ما أحتاجه اليوم
وهذا كل ما يحتاجه الحزن
فــ الحزن يحتاج إلى شُـرفـة  كي تربوه فيها
_ أنتم الذين أفسدتم الغد _

والرغبة فى الموت أيضا تحتاج الى شُــرفــة
_ نحن الذين نود أن ننهي حياتنا بأنفسنا_
ليس ضعف منا
ولكن هى رغبتنا فى السيطرة على مجريات امورنا .. حتى الحياة
لا نريد ان نترك حياتنا فى يد الرب
 ينهيها وقتما يشاء فجأة دون سابق إنذار
نريد ان نفعل ذلك بانفسنا
 في الوقت الذي نريده بالطريقة التي نريدها

كــُــفــر؟!!
أهذا كــُفــر ؟!!
لا والله ما هو بــ كــُــفــر
وانما هو فـُـجـر عقولنا المُـهــلِـكَـة لما حولها

اغبطها زينب  .. صديقتك
واغبط اكثر منها سعاد .. صديقتي
_ هن اللوات أنهين حياتهن بأنفسهن _

أوااااه
الرغبة في البكاء دون سبب تعاودني من جديد
لا أعرف ما حل بي !!
كنت قد انتهيت منها فى السابق
واصبح _ أخيرا _ لبكائي سبب
اعتقد انه الشتاء ..  يفعل بي الأفاعيل الكئيبة

يزعجك وصولك المتأخر عن العمل
أما انا فــ يزعجني بنو البشر اصحاب الروح المائعة ..
الروح الهشة  الإنسيابية
انا اكره كل ماهو ناعم .. لين .. طيب
احب الخشونة  والجمود ..
 واكثر منهما .. الشرور
أنا حقا أحب الشرور كثيرا

سأطعمهم 
_ اصحاب الروح المائعة _
 بعضا من صخوري
 علهم يــخــشــوشــنــوا

يسألني يعقوب
 _ الكائن الذي يسكن الحائط المواجه لخزانة ملابسي _
هل الجروح تزيد من الوزن ؟
الجروح _ الجروح فعليا _ نعم تزيد من الوزن
فهناك  القطن والشاش واللاصق الطبي ..
كل هذه الأشياء توضع على الجرح لتضمده ..
 فيزيد وزننا عدة جرامات

أما اوجاعنا الكامنة في الروح  فــ تفقدنا الكثير من الوزن

أتدرين إزميرالدا ..
لا رغبة لي اليوم على الحياة
احتاج الى شرفة
كي انهى حياتي منها
او كي اجلس فيها  بصحبة حزنك

نحّي القط جاك جانبا
لا تدخليه عليّ في الشرفة
فثمة احتمال ان انهي حياته بدلا من حياتي

أتدرين صغيرتي .. 
لا شرفة لدي
ممممممممم .. لكن سطح البناية يفي بالغرض
 
نحن
 _ الذين نود ان ننهي حياتنا بانفسنا _
  لسنا موجوعون جدا إزميرالدا
انما نحن مشوهون من الداخل ...
 وهذا اكثر بؤسا من الوجع كما تعلمين
__________________

إنـــتـــهـــى

Friday, November 13, 2015

اضــطــراب عــاطــفــي مــوســمــي







أرتكن ..

هونا أنحني

ألتقط طيفا سقط من السماء  سهوًا مع المطر
  

 كدًا أبتسم

**

هذا هو الشتاء الأول لي بدون نوافذ

فقط هى نافذة واحدة يتيمة يتسلل منها

 ضوء الشمس .. وأتربة رياح عاتية

ونصيبي من حبات المطر المنهمرة فوق مدينتي اللعينة



للــ حَــنّ  أفتقد

**

ملائكية أنا هذا الشتاء .. مستكينة

أمتنع عن تدخين السجائر و النارجيلة

أقرأ القرأن و أقيم الليل

و أشكر الرب كثيرًا

و أتوقف عن إرتكاب جرائمي المعتادة

هذا يفقدني صوابي

الشرور تجعل مني أنا

بدون شرور أصبح إمرأة لا أعرفها

أشبه بريئة أكرهها كثيرا

مازال هناك جرائم في انتظاري لأرتكبها

لا أريد أن أتوب هذا الشتاء

يكفي الشتاء انه كئيب .. لذا لا يستحب فيه التوبة

أحب أن أحرك رتابة أيامه بإرتكاب الجرائم فيه..

 فهذا يضفي عليه زهوة  و يجعله محتمل نوعا ما



مكرًا أبتسم

**

كعادتي للإنتشاء بالحياة

أنكث العهد .. و اخلف الوعد

واغرس خنجري فى العقول .. أربكها

فــ لم يعد طعن القلوب يطيب لي

**

غُلامة ألازم مركز الصورة

براءة أُبين

شموع أطفئها .. عددها تسع

القاطنون بقية الصورة يلتفتون لي

 يتأملون _ بتعجب _ البريئة التي تكبر بلا خوف



أملًا أبتسم

**

أمزق كل خيالات بدت لي في الماضي حية

أحرق كل ذكرى بعيدة

 أمحو كل ذاكرة قريبة

أحطم أحلامي الكبرى

أصنع منها كوابيس صغيرة تلائم وسادتي و شتائي

أشتهي صمتا .. بردا .. فراقا 

و.. عوزًا أبتسم

**

اشتاق كثيرا لملامح حمقاء

كانت تعشق صوت ماجدة الرومي

و طعم شيكولاتة كورونا

و مادة التاريخ

و تسرق خيارة من ثلاجة أُمِها

لــتقضمها سرًا في نهار رمضان



فقدًا أبتسم

**

تقول الاسطورة

أن أزميرالداتي كلهن استبقن للحصول على أبٍ لهن

ليكتمل اسمهن ثلاثيًا  يدفنّ فيه خيباتهن

فحصلن هن على الأب ..

وحصلت أنا على الخيبات كلها

________



أخر الكلام

لا يرمم الشتاء شيئـًا .. بل يزيد طين الذاكرة بلـلـًـا

_________

إنـــتـــهـــى




Thursday, October 15, 2015

صــبــاحــات مـا بــعــد الــحــزن الــمــرجــو




مستهل منفصل متصل

لا تدخلنا في تجربة ، لكن نجنا من الشرير
 (متى 6 :13 )

يا رب  .. لما أدخلتنا في تجربة سيئة و لم تنجنا من الشرير ؟!!

هل نخوض التجربة لأننا على قدر المسؤلية ؟
أم  نخوض التجربة كي نكون على  قدر المسؤلية ؟
!!!!!!!!!!!!
____________________________

الصباح الأول
أفتح عيناي فأجدني مستلقية على ظهري أحملق فى سقف الغرفة
اعرف من داخلى ان هناك شيئا ما
و ان هذا الصباح مختلف
هناك شيئا جاسم فوق القلب
اشعر به
احاول ان استفيق لاستعب
فاستعب ان هذا هو الصباح الأول بعد الموت
وان الجاسم فوق القلب هو حزن الفقد
لن أبكي  ولم أبكي
مؤمنة انا أن رحيل الأحباب بالموت هو راحة وقوة وحرية و طمأنينة
فقط  يتبقى  حزن الفقد الذي يقتات على الروح
احاول ان امارس عادتي السرية
وضعت يدي على موضع العفة
اضغط ضغطة .. ضغطتين
ممممممممم .. لم تسعفنى مخيلتي الجنسية الماجنة  لشحذ شهوتي
ولم يسعفني جسدي المنهك  والمرهق و الضعيف
ولم اكن غاضبة بالقدر الكافي
فرفعت يدي من بين فخذي ولم اتمم عادتي
واكتفيت بشرف المحاولة الفاشلة
غيرت من وضعية النوم  لأستلقي على جانبي الأيسر بدلا من ظهري
أغمض عيناي واتخيلني و قد فجرت رأسي ببندقية  ثم أغرق في النوم
**

الصباح الثاني 
افتح عيناي فأجدني مستلقية على ظهري محملقة فى سقف مختلف عن سقف غرفتي
التفت يمينا على صوت احدهم _يتبين لي بعد لحظات أنه اخي _  يقول لي 
 حمدا لله على سلامتك
ويقترب مني يربت على رأسي و يقبل جبيني
الأمر لم يكن يحتاج ذكاءا خارقا لأعرف أنني فى غرفة فى مشفى ما
خمنت ان سبب وجودى هنا هو حالة الضعف العام
التفت يسارا على صوت حاني لإمرأة تقول لى بصوت باكي : حمدا لله على سلامتك
اكتشف انها الأم الكبيرة
أحبها جدا تلك المرأة
ولكن هناك غضب متشعب بخلاياي اجبرني على ان اقول لها بدم بارد و بقسوة 
 ابنك قتل ابني
ثم حملقت فى سقف الغرفة
خرجت الأم الكبيرة وهى تبكي
حاولت ان اغير وضعية الاستلقاء على الظهر للاستلقاء على الجانب الايسر
ولكن " الكانيولا " المعلقة بيدي اليمنى منعتني
فاستلقيت على جانبي الأيمن و اغمضت عيني عن وجه اخي
 وتخيلتنى وانا افجر رأسي ببندقية
ثم غرقت في النوم
**

الصباح الثالث

صباح سري لا يجوز البوح به
**

الصباح الرابع

أفتح عيناي فأجد خصلات شعري تحجب عني الرؤية
أزيحها جانبا فاجدنى مستلقية على جانبي الايسر فى غرفة نومى
اغير من وضعية الاستلقاء على جانبي الايسر بأن استلقي على ظهري
احملق فى سقف الغرفة
اشعر بحزن الفقد بشكل بشع
اشعر برغية فى التقيؤ
جسدي منهك
لم استطع النهوض من الفراش
دموع تنساب من عيناي ساخنة تنفلت من زاوية العين فتدخل في اذني
تشعرنى بحكة فأمسحها فور انسيابها من عيني
انفي يبكي مخاط شفاف
امسح مخاط انفي بيدي  و امسح يدي في طرف ملابسي
استلقي على جانبي الايسر .... و ابكي
اغمض عيناي و اتخيلني و قد فجرت رأسي ببندقية  ثم أغرق فى النوم
**

الصباح الخامس

لم أستيقظ في هذا اليوم
**

الصباح السادس

لم أستيقظ بعد
**

الصباح السابع

افتح عيناي لأجد عينا زوجي تحملقان فيّ
اجزع  .. اجفل
يربت على رأسي و يقبل جبيني
يمد لي يده و يقول لي  : اسندي هنا
اطيعه و استند على يده
يسير بي نحو الحمام
يخلع عني كل ملابسي
و يجلسني في حوض الاستحمام
 يفتح مرش الماء و يجعل الماء ينساب على جسدي
يحممني و يدعك جسدي بلوفة ناعمة حانية اكرهها كثيرا
اطلب منه ان يستخدم الاخرى الخشنة
يستجيب لطلبي ويستخدم الاخرى
 ولكنه يدعك بها  جسدي بلطف خوفا  من ان تخدش خشونتها جسدي
اتلصص عليه وهو يحممني
اتمنى لو ان بدرت منه لمسة او نظرة  تشي برغبته فى ممارسة الجنس معي
ولكنه كان يحممني بإخلاص  بالغ  
وعيناه كــ عين راهب  تغض البصر عن تضاريس انوثتي
وضعت يدي فوق يداه المنهمكة فى تحميمي .. فى اشارة  مني  أن يتوقف عن ما يفعله
نظر لي متسألا قائلا : ايه يا بابا ؟ .. وجعتِك ؟؟
هززت رأسي بالنفي ردا على سؤاله
 و قلت له : هتفهمنى صح لو قلتلك انى عايزة انام معاك دلوقتي حالا ؟!!
اندهش  لحظة .. ثم  ربت على رأسي
 ثم أخذ يكمل عملية تحميمي  صامتا مبتسما
ينهي تحميمي .. يجفف جسدي ..
يلبسني منامة زرقاء احبها كثيرا
يمشط شعري المبلل ..
يضعني في الفراش  
يقبل جبيني
يغلق اضاءة الغرفة
يرحل دون ان يمارس جنسا معي
فاغلق عيناي واتخيلني و قد فجرت رأسي ببندقية ... ثم أستغرق فى النوم
**

الصباح الثامن

أفتح عيناي لأجدني و قد دفنت رأسي فى وسادتي
انتفض
استلقي على ظهري
أحملق فى سقف الغرفة
يأتيني صوت ابنتي ازميرالدا من الخارج وهى تصرخ
اترجم صراخها و افهم منه انهم اعتقلوا ابني الضاحك
احاول ان اصرخ .. و لكن صوتي مكتوم
استلقي على جانبي الأيسر
 أغمض عيناي
 اتخيلني وقد فجرت رأسي ببندقية
ثم ... استغرق فى النوم
**

الصباح التاسع

افتح عيناي لأجدني غارقة فى قناعة  انني زوجة للرب
فالرب يعطي العبد  ولا ينتظر منه مقابل
تحمّلني هذه القناعة ما لا طاقة لى بحمله
فأكفر بالرب الذي تزوجته
استلقي على جانبي الأيسر
أمد يدي تحت الوسادة
التقط سلاحي الصغير
افجر به رأسي
ثم أستغرق في الموت
**

الصباح العاشر

.................................
**

الصباح الحادي عشر

...............................
**

الصباح الثاني عشر

...............................
**
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*

الصباح الخامس عشر بعد المائة

اضطراب اكتئابي
اضطراب عاطفي موسمي
اضطراب الشخصية المرتابة
اضطراب الشخصية الإنعزالية
اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع
اضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية
متلازمة جانسر
متلازمة مانشهاوزن باي بروكسي
متلازمة  مونخهاوزن
___________________________

إنـــــتـــــهـــــى


users online