Thursday, February 05, 2015

شـُـريــان الــبــيــت






ناولني السوتيان من جانبك
قالتها  وهى تهم بالنهوض من الأريكة
قبلها  قبلة سريعة على شفتيها  وناولها  إياه
ارتدته و لفت يدها وراء ظهرها تبحث عن المشبك المعدني
الذي يربط  طرفي مشد الصدر
تفشل في العثور عليه  فتعطى له ظهرها و تقول له  : اقفلهولي
فيغلقه و ينجح فى كبح جماح نهديها الفائرين بداخله  
ثم قبل ظهرها
قامت من جانبه و ارتدت قميص بلون الصحراء
هتمشي؟ ... سألها
أه يا دوبك  .. جاوبته
طب عايزة فلوس ؟  .. سألها
ممممممممممممم .. بص فى شنطتى كدة لو فيها اقل من 200 جنيه
  يبقى هات فلوس
فتح حقيبتها و نظر بداخلها وجد ثلاث وريقات من فئة مائتي جنيه
 و ورقة واحدة من فئة  مائة جنيه
و بعض الوريقات الاخرى من فئات مختلفة  اقل قيمة
فقال لها : لااااااااااا .. ده جيب اللبوة عمران النهاردة
فضحكت ضحكة عالية وقالت له بتغنج :   يا سافل !!
فقام وقبلها قبلة حارة على شفتيها ما إن إنتهى منها حتى سألته
 طب  انت عايز فلوس ؟
فقال لها :  لا مش عايز حاجة .. بس عايزك متتأخريش عليا
تسأله :  هتنزل  امتى  ؟
فيجاوبها وهو يحتضنها : لا أنا لسة قدامي شوية شغل .. هاخلصه و أنزل
تهز رأسها بالإيجاب وتقول له : طيب ماشي .. يلا سلام
ثم تقبله قبلة سريعة على شفتيه وترحل
يعاود إستلقائه على الأريكة ويدخن سيجارته المحشوة
يدق هاتفه المحمول فينظر الى الشاشة فيجد المتصل  " البيت "
فيزفر في  دلالة واضحة على ضيقه
ويرد بنفاد صبر  : نعم
فيأتيه صوتها من الجهة الأخرى تقول بلهجة عصبية :
إنت فين ؟ .. مش هاتيجي تاخدنا من عند بابا
البامبرز خلص و عايزة أغير لآدم
و لي لي عمالة تزن عايزة حاجة حلوة
طيب طيب جاى اهو .. ساعة واكون عندكم .. لما ارنلك تنزليلي بالعيال
فتقول  له : لا مترنش .. اطلع خد مني حد فيهم
 انا مش هاعرف انزلك بالاتنين و بالشنطة
يقول بزهق : حاااااااااااضر
**
 أوبا إييييييييه بقى ؟!!
مش أنا جيبتلك المصاصة علشان تمشي ؟ .. يبقى خلاص مفيش أوبا
لو شيلتك يبقى مفيش مصاصة و مفيش مراجيح بكرة
الطفلة : عااااااااااااااا .. أوباااااااااااااا .. بابا أوبااااااااااااا
الام : ما تشيلها و خلاص  .. بدل ما هى مفرجة علينا الناس كدة
الاب بعصبية  : مش هاشيل حد .. ضهرى واجعني
الام : دول هما خطوتين و هنركب الميكروباص
الاب : طب مدى يلا انتى بس  علشان نلحق مكان
 الطفلة تعاود طلبها بإزعاج : أوباااااااااااااااا
يجذب  الحلوى من يد إبنته  بعصبية و يلقيها فى الأرض
 ويرفع إبنته ليحملها  و يصرخ فيها : إخرسي خالص مسمعش زنك
 و مفيش حاجة حلوة ولا مراجيح بعد كدة
الطفلة تسكت لحظات ثم تعاود الصراخ على حلوتها
الاب يصرخ فى الام : مـِـدّي
الام تسرع الخُطى  في صمت  وهى تحمل على كتفها  طفل رضيع
 و على الكتف الأخر حقيبة
الاب يسأل احدهم :  ميكروبصات المرج منين يا ريس ؟
يجاوبه الريس  و هو يشاور له بيده : جوة شوية
 ثم يعاود الريس النداء  : واحد هايبر ميدان لبنان هايبرررررر
 واحد هايبر ميدان لبناااااااااان
مرج دي ياريس ؟ .. يسأل
يهز السائق رأسه بالايجاب  دون كلمة
فيلتفت الى زوجته : اطلعي اقعدى فى الكنبة الورانية .. هناخدها كلها
تصعد الزوجة  ثم يضع الطفلة من على كتفه ويقول لها :
 يلا ادخلى جنب ماما
فى نفس اللحظة تمد الام يدها لطفلتها الباكية
 و تقول لها بحنان : تعالي يا حبيبتي
ثم يصعد الزوج .. الأب
صامتون ينتظرون تحميل العربة
يدق هاتفه المحمول فيخرجه من جيب سترته
 ينظر الى الشاشة فيجد ان المتصل " شغل "
يرد بصوت يحرص على أن تسمعه زوجته و بنبرة رسمية يقول : ألو
يأتي صوت متغنج من الجهة الاخرى
إنت فين يا عِلء ؟ .. بخبط عليك مبتفتحش و أنا شايفة عربيتك راكنة تحت
يرد : أه والله يا فندم العربية عطلانة .. هو حضرِتك هناك دلوقتي ؟
 هي : هو إنت مزنوق ؟!! ههههههههههه
 أه أنا هناك دلوقتي .. هاتيجي ولا أمشي ؟
يرد :  لا يا فندم لا  .. التصاميم كلها خلصانة
 أنا جاى حالا .. ساعة و أكون عند حضرتك
هي :  طيب هاستناك في عربيتي
ينهى المكالمة و ينظر لزوجته ويقول لها :روَّحي انتى بالعيال
 و انا هارجع على المكتب علشان فيه شغل لازم اسلمه النهاردة
لا ينتظر منها رد .. ينزل من العربة  يتجه نحو السائق
 و يدفع له اجرة  " الكنبة الورانية كلها "
ثم يتجه نحو العربة التى ينادى سائقها :
واحد ميدان لبنان هايبررررررر
يصعد العربة و يقول للسائق : يلا ياريس اطلع
**
تضغط على العبوة حتى تسمع صوت الــ  بـِـڤــڤ .. بـِـڤــڤ
ثم ترج عبوة غسول الشعر  صعودا و هبوطا فى الهواء
 ثم تضغط مرة أخرى ليخرج  منها سائل ابيض يشبه حيواناته المنوية
مصحوبا بصوت الــ بـِـڤــڤ بـِـڤــڤ
حينها  تتأكد بنسبة 90 %  أنها أخرجت  كل ما بجوف العبوة
و كى تكتمل النتيجة عليها أن تضع عبوة الغسول مقلوبة
 في زاوية حوض الاستحمام  قرابة يومين
ثم تعاود الكرة مرة اخرى
  حتى تسمع صوت الــ بـِـڤــڤ بـِـڤــڤ غير مصحوب بالغسول
حينها فقط تلقي بالعبوة فى سلة القمامة
تفرك شعرها بالغسول
تفركه على عجل
فــ رضيعها على وشك الاستيقاظ
تتحسس بطنها الكبير المترهل
تتأمل ثنايا جسدها
تبكى تحت الماء
تفكر فى يوم كانت فيه  في عود غصن البان
تتذكر كلماته القاتلة حين الشجار : بقيتى زي شوال البطاطس
و حين المداعبة : وحشتيني يا فيلتي الصغنونة
تفرك جسدها بقوة و بغضب
تتذكر اهاناته .. و خياناته
تعرف انه خائن .. متعدد النزوات
 فتكره نفسها لأنها تحبه 
تحبه رغم خذلانه لها ألاف المرات
تبكي اكثر
تنهى استحمامها
تجفف جسدها بعصبية تليق وصراعها الداخلي
ترتدى ملابسها على عجل
تدخل غرفة اطفالها تتأمل وجوههم النائمة الملائكية
تحمل رضيعها بهدوء و تفرك له أذنه حتى يستيقظ
تلقمه ثدييها .. فيمتصه وهو نصف نائم
ينتهى من الرضاعة .. فتربت على ظهره حتى يتجشأ .. و ينام
تضعه فى فراشه و تحكم عليه الغطاء لتطمئن انه يشعر بالدفء
ثم تقبل جبين صغيرتها
تدخل مطبخها المبعثر بأواني  طبخ متسخة
وأقداح  تقبع بها بقايا من مشاريب جفت 
تبحث بتوتر عن سكينها الأخضر ذو النصل الحاد
تجده قابع فى مغسلة  المطبخ
تمد يدها تلتقطه  ثم تغسله وتجففه جيدا
تدخل حجرتها  .. تستلقى في فراشها
 و دون تردد  ...  تقطع شريان يدها
**
يُخرِج قضيبه مِن شلوها على اثر رنين هاتفه المحمول
ينظر الى الشاشة يجد ان المتصل  " البيت "
يزفر : أوفففففففففففف
 ينتظر حتى تهدأ أنفاسه من نهج العلاقة  ثم يرد بزهق : أيوة
يأتي صوت صغيرته باكي  متقطع يليق بحداثة سنها : بابا .. ماما واوا
هو : إيه ؟!!
الصغيرة : ماما واااااوا
هو بعصبية : ايه لعب العيال ده ..  اديني ماما  يا لي لي .. أنا مش فاهم بتقولى ايه
الصغيرة تنادى على امها  : ماما .. ماااااااماااا
ثم تقول له :  ماما ايده واوا .. دمممممممم .. دمممممممممم
يصرخ : إديني ماما
الصغيرة تبكي و لا ترد
يغلق هاتفه و يحاول الاتصال بــ  " البيت " .. لا يرد أحد
فيلتقط ملابسه و يرتديها على عجل
تسأله : في إيه ؟!!
يرد : مش عارف .. مش فاهم حاجة من البنت .. هاروح أشوف فيه إيه
تسأله : طب هاتيجي تاني ولا أروح  ؟
يرد دون تفكير : مش عارف مش عارف .. اشوف بس في إيه الأول و هابقى أكلمك
تعرض عليه : طب أوصلك .. علشان عربيتك عطلانة  
يفكر فى عرضها لحظة .. ثم يرفض بقوله :
 لأ .. مش هاينفع أستنى لحد ما تلبسي .. هاخد تاكسي علطول
يتجه ناحية الباب ..  يقف لحظة مفكرا
 ثم يرجع إليها و يقول لها : هاتى فلوس
**
في المشفى و حين تم إفاقتها
أشارإلى معصم يدها المربوط و سألها : لما الإنتحار ؟!!
جاوبته بوهن : لم أكن انتحر
كنت فقط  أريدك أن تخرج من دمي
___________

إنــــتـــــهــــــى
  

19 comments:

yasmeen magdy said...

رائعه كعادتك
بس معظم الرجاله خاينين
و كل ستاتهم عارفين
ومجتمع متعفن مديهم الحق في دة
و شوية ستات كبار هما الأدري بكل الامور
هما اصحاب الخبرات
هما الي بيقولوا مفيش كرامة بين الراجل و مراتة
هما نفسهم الي بيقولوا
دة لقطة دة حرام تسيبيه دة هتخسرية
هما نفسهم الي ربونا ان جواز البنت سترة
ان البنت محتاجه راجل يحميها
ان احنا ولايا و ضعفاء

..بجد الي بيحصل حرام
..بجد

Anonymous said...

إنتي طيبة أوي يا نورا وجدعة جدا
و فعلا الواحد ميحكمش على حد الا لما يتعامل معاه
وانتى بنت ناس اوي و مشوفتش حد في جدعنتك ولا طيبة قلبك
بس عيبك انك عصبية شوية

بحبك في الله



احمد . ب

متابع دائم said...

يخربيت التفاصيل
كأني شايفهم قدامي وسامع صوتهم

هايلة هايلة هايلة






BERNA said...

ازيك يا نورة
متابعاكى من زمان ومتابعة نشاطك في الخير ومكونتش أتصور إنى ممكن ألجألك في يوم من الأيام
بس اللي شجعنى هو سمعتك الطيبة وإهتمامك وحرصك على إن الحالات اللي تجيلك تفضلي معاهم لحد ما تطمنى ان حاجتهم اتقضت
بإختصار انا والدى اتوفي و ماليش غير امي و معاش والدى 300 جنيه
و انا لسة بدرس في تجارة وبشتغل في محل ملابس بعد المحاضرات من الساعة 4 للساعة 12 و باخد مرتب 600 جنيه
المشكلة ان امي محتاجة تعمل عملية ترقيع قرنية
و العملية هتتكلف 14000 جنيه وهي محتاجة قبل العملية تعمل رسم عصب بالكهرباء واشعة بالصبغة علي الشبكية وموجات صوتية للجزء الامامي بالعين وده هيتكلف حوالى 1000 جنيه
يعني محتاجة 15000 جنيه
و انا كمان مخطوبة و بجهز نفسي من المرتب بتاعي
هل ممكن تساعديني في عملية امي؟
معايا كل الأوراق اللى تثبت الحالة
بس مش عايزاكى تعرضيها لحد علشان مش عايزة احراج
انا ممكن ابعتلك كل البيانات اللى تحتاجيها و اسمى وتليفونى بس ده يكون ليكي انتى بس و تفضل سر ومتقوليش لحد عن شخصيتي
ممكن ولا صعب ؟

أنا طبعا مسميش بيرنا ولا حاجة
ده إسم بس كدة علشان لما تردى على التعليقات أعرف إنك تقصديني أنا
و إنشري التعليق عادي

Anonymous said...

نورة انا كنت بعتلك تعليق امبارح بإسم بيرنا بخصوص عملية ترقيع للقرنية لأمي هو التعليق وصلك ؟

بـت خـيـخـة وأي كـلام said...

بيرنا


أولا بعتذر عن التأخير في الرد
بس شوفت التعليقات متأخر

ألف سلامة على ماماتك
و ألف شكر على ثقتك الغالية فيا
إبعتيلي من فضلك رقم تليفونك علشان نقدر نتواصل معاكي و إن شاء الله خير

و متقلقيش مش هيتم نشر إسمك ولا حاجة
بس لو فيه متبرع عايز يطلع على الأوراق علشان يتأكد من مصداقية إحتياج الحالة للمبلغ المالي أنا بخليه يطلع عليها و ده من حقه

و متقلقيش كل فاعلين الخير ( المتبرعين ) بيكونوا محل ثقة
:)

هاستنى تعليق منك فيه رقم تليفونك
و ربنا ييسر من عنده إن شاء الله
:)

Hello said...

أسلوبك جميل دائما .. بغض النظر عن الموضوع .. رشيق سريع مثل الطلقات التى لاتترك القارئ الا قتيلا من روعة التعبير ..

ابراهيم رزق said...

عشت اللحظة بكل التفاصيل
ع فكرة التفاصيل الصغيرة اللى بتحطيها دى مهمة عندى جدا
دى تفاصيل الصدق
زى ما يكون حوار مع النفس
كلنا هذا الرجل بدرجة اقل او اكثر
لكن الحقيقة كلنا هكذا

صباحك فل يا نوران

Hussein said...

عزيزتي نيران
أكتب اليك من شهور ولا تنشرين شيئاواردا مني. هل هناك خطأ فني أم انك اتخذت قررا تحريريا بححجب ما يرد. اتمنى لو تردين بشكل او بآخر.
مهم ان اجاذبك الحديث.تحيات رجل يسعد بك

بـت خـيـخـة وأي كـلام said...

hussein

!!

لم يصلني منك شيء على الإطلاق

بـت خـيـخـة وأي كـلام said...

الغير معرفة اللى بعتتلى تعليق مش للنشر

بصراحة مبحسش ان الطلاق مصاب علشان اواسي اى حد بيحصل عليه

فبالتالى لو منتظرة منى كلمات مواسية فى أمر طلاقك فأنا أسفة مش هتلاقي عندى أي كلام

it's not big pain my dear
:)

There's always pains greater than divorce
-_-

Anonymous said...

7ases k2ni shayf nafsy w shayf 7yaty blzabt :(

Anonymous said...

مش عارفه ليه الراجل بيبقى عندة الحلال ويروح للحرام

Hussein said...

عزيزتي نوران
انت ذكيةوأحب محادثتك. سنجد يوما طريقة لتجاذب الحديث ذلك مهم بالنسبة لي وارجو ان يكون مهما لك
على كل حال مع السلامة

Hussein said...

عزيزتي نوران
باعتبارك قد اوتيت الحكمة وفصل الخطاب مثل اثينا اريد ان اسألك
لو ان الله رحمان ورحيم لماذا لا يحرق العالم بمن فيه؟

Anonymous said...

رائعه

بـت خـيـخـة وأي كـلام said...

الغير معرفة اللى بعتتلى تعليق و كتبت فى اوله مش لنشر

انا مش عارفة اقرا تعليقك كله
لانه واضح انه تعليق طويل
و صفحة المودريشن عندى مش بتجيب التعليق كامل

لازم يتنشر علشان اقراه

ممكن تبعتيه مرة تانية مقسوم على مرتين علشان اعرف اقراه كله

او ابعتيلي اى حاجة عايزة تقوليها على الايميل ده
nouranelshamly@yahoo.com

بس ابقى بلغينى انك بعتيلي ايميل لانى مبفتحش الايميل دايما

بـت خـيـخـة وأي كـلام said...

شكرا ليكم كلكم على تواصلكم معايا

_____________

بيرنا

ردا على تعليقك اللى منشرتهوش

ألف حمد وشكر لله
أنا معملتش حاجة
الشكر كله لله
ربنا يتمم شفا ماماتك على خير
و ابقى طمنيني لما تفك الشاش من على عينيها
:)

HAITHAM NAJJAR said...

المبدعة نوران
زوج حيواني شهواني لا يستحقها و زوجة محبة لابعد حد رغم سلبيتها في التهتمام بمظرها و قوامها وبالتالي الحفاظ علي زوجها
لقد رسمتي بجدارة المعادلة الناجحة جداً في خراب اكثر البيوت و الزيجات او حتي العلاقات في المجتمع الشرقي

زوجة محبة و لكن قليلة الحيلة و ضيقة الافق+ زوج شهواني يجري وراء شهوته و ربما يلتمس مع شهوته بعض الحب او الاهتمام او الحساس بالمغامرة = طلاق او في احسن الاحوال خرس زوجي علي المستويين العاطفي و الجسدي

تحياتي
هيثم

users online