Friday, November 13, 2015

اضــطــراب عــاطــفــي مــوســمــي







أرتكن ..

هونا أنحني

ألتقط طيفا سقط من السماء  سهوًا مع المطر
  

 كدًا أبتسم

**

هذا هو الشتاء الأول لي بدون نوافذ

فقط هى نافذة واحدة يتيمة يتسلل منها

 ضوء الشمس .. وأتربة رياح عاتية

ونصيبي من حبات المطر المنهمرة فوق مدينتي اللعينة



للــ حَــنّ  أفتقد

**

ملائكية أنا هذا الشتاء .. مستكينة

أمتنع عن تدخين السجائر و النارجيلة

أقرأ القرأن و أقيم الليل

و أشكر الرب كثيرًا

و أتوقف عن إرتكاب جرائمي المعتادة

هذا يفقدني صوابي

الشرور تجعل مني أنا

بدون شرور أصبح إمرأة لا أعرفها

أشبه بريئة أكرهها كثيرا

مازال هناك جرائم في انتظاري لأرتكبها

لا أريد أن أتوب هذا الشتاء

يكفي الشتاء انه كئيب .. لذا لا يستحب فيه التوبة

أحب أن أحرك رتابة أيامه بإرتكاب الجرائم فيه..

 فهذا يضفي عليه زهوة  و يجعله محتمل نوعا ما



مكرًا أبتسم

**

كعادتي للإنتشاء بالحياة

أنكث العهد .. و اخلف الوعد

واغرس خنجري فى العقول .. أربكها

فــ لم يعد طعن القلوب يطيب لي

**

غُلامة ألازم مركز الصورة

براءة أُبين

شموع أطفئها .. عددها تسع

القاطنون بقية الصورة يلتفتون لي

 يتأملون _ بتعجب _ البريئة التي تكبر بلا خوف



أملًا أبتسم

**

أمزق كل خيالات بدت لي في الماضي حية

أحرق كل ذكرى بعيدة

 أمحو كل ذاكرة قريبة

أحطم أحلامي الكبرى

أصنع منها كوابيس صغيرة تلائم وسادتي و شتائي

أشتهي صمتا .. بردا .. فراقا 

و.. عوزًا أبتسم

**

اشتاق كثيرا لملامح حمقاء

كانت تعشق صوت ماجدة الرومي

و طعم شيكولاتة كورونا

و مادة التاريخ

و تسرق خيارة من ثلاجة أُمِها

لــتقضمها سرًا في نهار رمضان



فقدًا أبتسم

**

تقول الاسطورة

أن أزميرالداتي كلهن استبقن للحصول على أبٍ لهن

ليكتمل اسمهن ثلاثيًا  يدفنّ فيه خيباتهن

فحصلن هن على الأب ..

وحصلت أنا على الخيبات كلها

________



أخر الكلام

لا يرمم الشتاء شيئـًا .. بل يزيد طين الذاكرة بلـلـًـا

_________

إنـــتـــهـــى




users online