Friday, September 23, 2016

حـــبـــس إنـــفـــرادي



فتح زنزانتي الإنفرادية
وفك يدي المقيدة خلف ظهري
تحسست الجرح  الغائر بمعصمي بسبب القيد الحديدي الضيق الخانق
اصابتنى قشعريرة من الالم
فتوقفت عن تحسس الجرح على الفور
رفعني من ذراعي الأيمن و اتجه بي نحو الخارج
اجلسني على ارض حصوية ساخنة
كان  ردائي خفيف لا يمنع برد ولا يقي من حر
ولم اكن ارتدي لباس تحتي
فشعرت بسخونة الأرض وحصويتها
تحملتها ولم أبين آلم
فـفـي المعتقل إن بينت آلما أو خوفا من شيء عاقبوك به
فجلست  كمن يجلس على مقعد وثير .. بينت أريحية
وإبتسمت لحارسي الضخم الذى استقبل ابتسامتي بوجه صارم مشمئز

جاء حارس اخر صغير الحجم وناول حارسي الضخم صنية كبيرة
استلمها حارسي و وضعها امامي على الارض
 وقال لي بصوت مرعب : يلا اطفحي
ابتسمت وقلت له بنبرة راقية  باردة مستفزة احبها كثيرا : شكرا يا فندم

كان الافطار متنوعا ذاك الصباح
طبق يحتوى على قطع  من الصابون وردي اللون ذو رائحة طيبة
 خمنت انه صابون لوكس
طبق اخر يحتوى على مكعبات من الشيكولاتة الداكنة
وطبق ثالث يحتوى على قطع من الصخور
اما الطبق الاخير فكان يحتوى على قطع كبيرة  من الكوسة المطبوخة

كان هناك ثلاثة كؤوس مصنوعة من زجاج رديء
واحدة بها مشروب غازي اسود اللون
 كنت احبه قديما و اصبحت اخاف الأن من تأثيره على العظم الهش سلفا
وأخرى بها مشروب احمر قاني ثخين
 خمنت انه دم احد كلاب الحراسة التى تم اعدامها صبيحة اليوم الفائت
و اخيرا كأس من الماء

استبعدت قطع الصابون
 فأنا لا أأكل غير صابون ديتول الازرق
واستبعدت قطع الكوسة .. فانا لا احبها مطبوخة ولا احب الكوسة المليئة بالبذر

احترت من اين ابدا طعامى
 هل اقضم الصخور اولا ثم اختم بالشيكولاتة الداكنة
ام ابدا بالشيكولاتة واختم بالصخور
استقريت على ان اقضم قطعة واحدة من الصخور
 ثم التهمت قطع الشيكولاتة باكملها
ثم ختمت بقطعة صخور اخرى
و خبئت الباقي فى جيب ردائي .. فــ لي فيها مآرب أخرى

اكتفيت بالماء
فلم يعد طعم  دم الكلاب يطيب لي
والمشروب الغازي  يفتت عظامي المتبقية

انتهيت من طعامي
رأني حارسي الذي يراقبني
فاقترب منى و رفعني من ذراعي الايمن و اتجه بي نحو الداخل

وضعت يدي خلف ظهري استعداد لتقيدهما كما جرت العادة
أدهشني قول حارسي : ولما أربطهم ورا ضهرك هتطلعي من جيبك اللى خبتيه إزاي ؟!!
قال جملته هذه دون ان ينتظر ردا .. فقط اغلق علي باب زنزانتي الانفرادية و رحل
ابتسمت لنفسي لاكتشافى ان حارسي المرعب   " طيب "  و إن بين شراسة فى معاملتي
اقتربت من الباب و همست  قائلة : شكرا  يا راجل طيب
فزعق عاليا كمن يطرد روحا شريرة تهيم بالمكان : بسسسسسس .. نقطيني بسكاتك
فابتسمت اكثر
وابتعدت عن الباب
قفزت عدة قفزات طفولية اعلن عن فرحتي بوجود صديق جديد
فدق على الباب دقا مستمرا مزعجا و زعق :
 اهمدي  .. انتي فيكي حيل تتنططى بعد جلسة امبارح ؟!!
 همدت .. ابتسمت سرا .. كدت اتذكر جلسة التعذيب  ..
 ولكنى رفضت ان استجيب لعقلي
فنفضت راسي سريعا  وشغلت عقلي بتكرار  اكتشافي الجديد ..
 حارسي طيب .. حارسي طيب .. حارسي طيب
 ارتحت حينما  ابتعدت ذكرى جلسة التعذيب عن عقلي
التصقت بالحائط
 واخرجت ما في جعبتي .. و بدأت النحت

النحت متعة قديمة دافئة  و ...... 

 يكتفى بهذا القدر
ويتبع في حين اخر

***

الليلة رقم 23 من الــ 37  ليلة
اغمضت عيني وتراءت لي  خيالات
لــ فيلتي الصغيرة
و لزرافة ازميرالدا
و باندا-ة عادل
وشجاعة منذر
وبومة هدى
وليلى-ة  نسمة
وبراءة شريف
و ترنيمة داود
وبشارة عيسى
و خولنة هــ ...

يستوقف خيالاتي صوت مقعر يقول :
يلا .. عندك جلسة

اتبول على نفسي

***

الغالية إزميرالدا
افتقدك كثيرا
كانت لدى رغبـــ .......

صه ..
هشششش ..

الصوت المقعر قادم إزميرالدا
أنا أحبك
سلام الله عليك يا غاليتي

***

سالني الناشر العظيم
انتى متجوزة ؟
وكعادتي حينما لا افهم سبب السؤال
فإني  اجاوب السؤال  بسؤال : اشمعنى ؟
هتفرق عندك في حاجة كوني زوجة  او لأ ؟

رد : لا مش هتفرق عندى انا ..
 بس هتفرق عندك انتى لو نشرت روايتك دي زي ما هى ..
 انتى لو متجوزة احتمال كبير جوزك يطلقك لو قرا كلامك ده
ضحكت .. ضحكت كثيرا  وقلت : معتقدش ان جوزى هيطلقني ..
 هو اكبر من كدة
 بس لو حصل .. يبقى  عادى ..
 انا اتطلقت اكتر ما اتجوزت .. فمش فارقة معايا .. هتنشر ؟

ابتسم و اخذ نفسا عميقا  من السيجار الكوبي
هانشر .. بس بلاش الفصول اللي فيها سياسة ...
كدة مش بس هتتطلقي .. هيبقى طلاق و امر اعتقال
الرواية مليانة احداث و ممكن اساسا تبقى اكتر من رواية
يعنى فيها جزء رومانسي حلو
وفيها جزء انساني رائع
و جزء الشيطنة عامل ربط  بينهم جميل
كفاية كدة و خلي  فصول السياسة فى رواية صغيرة لوحدها بعدين مش دلوقتي خالص

أنا : لأ .. إما تتنشر كلها أو لأ
هو : مالا يدرك كله لا يترك كله
أنا : لأ .. يترك كله عادي .. ماليش في انصاف الحلول .. ماليش فى الامور الرمادية
هو : آسف .. مش هاقدر
أنا أبتسم : ولا يهمك .. عادي
 *
*
*
*

ثم إيه .. ثم انا حرقت روايتي ليه ؟
!!

يلا مش مهم

***

أخـــــر الـــــكـــــلام
يــقــول لــي من حين لآخر: إنـــتـــي جـــمـــيـــلـــة يـا نـــــون
فأتحمل حينها سـخـافـة الـحـيـاة .. و أستكمل المعافرة فيها
____________


إنـــــتـــــهــــى




Saturday, September 10, 2016

الأمـــــهـــــات هـــن الـــــكـــــافـــــرات




تخبرني السيدة ان لها كلية واحدة
وانها استأصلت الاخرى منذ عدة سنوات بسبب فشل كلوي
وأن زوجها مات  ..
 خبطه قطر
قالتها بانسيابية مرعبة  ادهشتني
و كأنها تقول صباح الخير مثلا
ثم اختبأت دهشتي حينما علمت ان زوجها توفاه الله منذ زمن بعيد
فالزمن وحده  كفيل ان يبدل الحزن والفجعة
إلى تلك الانسيابية حينما نتحدث عن احباب فارقونا بالموت

قالت لي : مبقاش فارق معايا العيشة ..
 انا بس عايزة اعيش علشان اخدم العيال و اخد بالي منهم
لو مت هيضيعوا و يتشردوا
ادينى لماهم تحت جناحي  لحد ما يكبروا و يعتمدوا على نفسهم
علشان كدة عايزة اعيش

اتذكر قصيدة محمود درويش و هو يقول
اعشق عمرى لانى اذا مت اخجل من دمع امى
افكر بأني رغم تمنيني للموت كثيرا
 و رغم اقدامي عليه أكثر
و تعرضي له مرات قليلة مرعبة
إلا انى احب عمرى لاني اذا مت  اخجل من فجعة ابني  
**

اتذكر الكوميكس الذى انتشر فترة على مواقع التواصل الاجتماعي
الشاب اذ  تأخر خارج المنزل  فإن الام تعتقد انه هكذا ..
 ثم يضعون صورة لحادثة سيارة تشير ان الام تعتقد ان ابنها مات في حادثة
و ان الأب يعتقد انه هكذا ..
ويضعون صورة لبعض الشباب يدخنون الحشيش
تشير الى ان الاب يعتقد ان ابنه سهران يدخن الحشيش مع صحبة سوء
وان خطيبته تعتقد انه هكذا ..
ثم يضعون صورة لشاب يسهر مع فتيات فى ملهى ليلي
تشير بان الخطيبة تعتقد بان خطيبها يخونها مع اخريات
و الحقيقة انه هكذا ..
و يضعون صورة بان الشاب يلعب بلاي ستيشن مع اصدقائه

نعم إنها الأم
الأم هى الوحيدة التى تعتقد بان ابنها اصابه سوء
الأمهات هن الكافرات بقدرة الرب على الحفاظ على ابنائهن
رغم الجنة التى تحت اقدامنا
إلا اننا لا نثق فى قدرة الرب على الحفاظ على ابنائنا
نحن نثق ونؤمن  فقط بقدرة الرب على ان يسترد لنا حقوقنا
من السائق الذى طلب اجرة مضاعفة
ومن صاحب المدرسة الذي يرفع مصاريف الدراسة
ومن المتحرشين ولاد الكلب
ومن الرجال ولاد الوسخة الذين اوجعوا قلوبنا يوما ما
نؤمن ان الله قادر على كل شيء
قادر ان يشفي مرضانا
ويرحم موتانا
ويغني فقيرنا
ويسترنا دنيا واخرة
ولكن عندما يتعلق الامر بابنائنا
نتحول من مؤمنات الى كافرات  لا نعرف لنا ربا  ولا نؤمن بقدراته
نؤمن فقط بقدراتنا الخاصة
نحن فقط القادرات على رعاية ابنائنا و الحفاظ عليهم من كل شر
نحن نعتقد بأننا اذا متنا سيضيع اطفالنا
ليس لدينا ثقة بأن الله سيراعهم
افكر بأن الرب الذي يسمح بوجود اطفال مشردين فى الشوارع
واطفال مرضى
و اطفال يتعرضون للاغتصاب
طبيعى ان نشك  _نحن الامهات _ فى قدرته على الحفاظ على اطفالنا في حال متنا
طبيعى ان تلتهم رؤوسنا الوساوس بان اطفالنا سيضيعون بدوننا

**
قديما _ قبل أن أنجب إبني _
 كنت اتمنى الموت  حينما تحاوطني المشاكل و الهموم
كانت امنية الموت سهلة 
الان لم تعد لدي رفاهية تمني الموت
الان انا متـشـبـثـة بالحياة ليس حبا فى الدنيا
ولكن خوفا على ابني
عند المرض اتمسك بان احيا .. اقاوم المرض بشراسة
فقط اريد ان اعيش سليمة  كى استطيع رعاية ابني
لا مجال للمرض

أتذكر مروري بوعكة صحية
وأمرني الطبيب بالراحة عدة اسابيع في الفراش
 فضحكت وقلت له :  انا عندي ابن يا دكتور 
راحة ايه اللى  ارتاحها ؟!! .. ابنى محتاجني 
**
  ولكن .. لا بأس إن دربت إبني على الوحدة
وعلى الإعتماد على الذات
فأنا لست ضامنة عمري على كل حال 
ويوما ما سأموت و سأتركه وحيدا

وبالفعل .. حدثت ظروف اضطرارية
 اضطرتني ان ابتعد عن ابني 37 يوما
فكان لا مفر من التجربة

أي بني .. إني أعلمك كلمات
أعلمك حياة
لا أحد بعد الأن
لا أحد أبدا
انت وحدك بني
لتعتمد على ذاتك
ولا تنتظر أحدا
ولا تتكأ على أحدا
ولــــ تسترجل
ولا  تلجأ لأحد سوى الله
فهو  الدائم الذي لا يتغير

**
اللهم انك وهبت لي ابني  من غير حول مني ولا قوة
فاحفظه بحفظك بلا حول مني ولا قوة
اللهم احفظه من اي مكروه قد يصيبه
اللهم احفظه من الاسقام و الأمراض
اللهم ولا تجعل إبتلائي فيه
اللهم أجره من الفتن ما ظهر منها و ما بطن
اللهم اجعله من عبادك الصالحين
ومن أحسن الناس دينا و عبادة و أخلاقا
ومن أسعد الناس حياة و أرغدهم عيشة
اللهم اغنه بحلالك عن حرامك
ومن فضلك عن من سواك
اللهم احفظ ابني من الشيطان الرجيم ومن نفسه الامارة بالسوء
و ارزقه صحبة الأخيار و خصال الأطهار الأبرار
وابعد عنه امراض القلوب و الأبدان
وبلغني فيه غاية أملي  بحولك وقوتك يا كريم يا منان
ربي متعني ببره في حياتي
و أسعدني بدعائه لي عند مماتي
وصل اللهم و سلم و بارك على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد اجمعين
أمين يا رب العالمين

_________________

أخـــر الـــكـــلام

أعشق عمري لأني إذا مـُــت ..
 إبني هايروح فين و يعمل إيه ومين هياخد باله منه ؟!!

هيقعد لوحده عادى
و هيعتمد على نفسه
ومش هيكون محتاج لحد
علشان انا ربيت راجل
موتي فى سلام يا نورا
و متقلقيش على ابنك
ربنا قادر انه يحفظه
 _________

إنـــتـــهـــى

Friday, July 01, 2016

بـــ نــكــهــة الـــثـــدي الـــمـــيـــت



سقط
وقع
انفصل
مات
مات الثدي
مات ثديّ الأيسر
كنت نائمة 
فتحت عيني فوجدته قابع بجانبي .. ميت
نهضت على الفور واعتدلت في مجلسي
رفعته بكلتا يداي
كان عبارة عن كُـرة صغيرة من اللحم الرخو
و الحلمة بهالتها تشبهان عين الباندا
فكان ثديّ أشبه  بحيوان صغير بائس له عين واحدة  .. مغلقة
ونزيف موته يغرق الملاءة الصفراء الباهت لونها لا تسر الناظرين
**
قبل الموت كان الرجل لا يرتشف الشاي
 إلا وهو مزود بقطرات من حليبي
حليب ثديّ الأيسر
فمات الثدي .. فتوقف الرجل عن ارتشاف الشاي
 وتوقف عن إرتشافي
بعد الموت غرق الرجل فى حالة من الصمت الأسود القاتل
فلا رفث فيها  ولا فسوق ولا جدال
ثم استبدل الصمت بالرحيل
**
في الأيام التي تلت موت ثديّ الأيسر تجنبت النوم فى الفراش
واتخذت من الأريكة مجلسي و منامي
النمل احتل الفراش .. احتل بقع الدماء تحديدا
في اول الامر تكاسلت عن رفع الملاءة و غسلها
ثم قسى قلبي من بعد ذلك فهو كالحجارة  أو أشد قسوة
وقررت ان احتفظ بالملاءة   على حالها  هكذا .. مطعمة  بدماء الثدي الميت
 لتذكرني بالموت فلا أنساه
كانت الدماء تشبه إمرأة المرحاض فى المراكز التجارية الكبرى
 تلك المرأة المعدنية المعلقة على الباب
 التي تشير ان هذه الحجرة مخصصة للنساء فقط
كانت بقع الدماء تشبه إمرأة مرحاض  معدنية .. ليس لديها ثدي أيسر
**
لم القِه في سلة القمامة او المرحاض
لم اتخلص منه بأي شكل
بل احتفظت به
لن أنكر محاولاتي الأولى  الدؤوبة في اعادته مكانه بجوار توأمه الأيمن
حاولت لصقه تارة و خياطته تارة اخرى .. فشلت
فـــ علقته _ بجوار خيباتي _ في ضلفة خزانة الملابس
الظلام هناك دامس .. لم تطاله الشمس
لم يطاله اي ضوء  ولا نسمات الهواء
فـــ رطب الثدي .. و اصابه العطب
وتعالت عليه بقع العفن البيضاء و الخضراء
روعت من منظره
التقطته
حممته بغسول رقيق
وعلقته بدبوس مكتبي أزرق اللون في جدار الشرفة
حيث ضوء الشمس و الهواء العليل
يوم .. ازدهر لونه
يومان .. اشتد لحمه وتكور
ثلاثة ايام .. جف
أربعة أيام .. جف تماما
في اليوم الخامس ..ذبل و يبس
فى اليوم السادس .. تشقق
في اليوم السابع .. وقع وتكسر
في اليوم الثامن .. تــفــتــتّ
لملمت الفتات و احتفظت بها في برطمان زجاجي صغير مخصص للتوابل
**
جاء الرجل
اكتفى بالقبلة و الضمة  .. و سكت !!
لعل القبلة لم تكن جيدة كما في احلامه
او لعل الضمة لم تحتويه كما كان يرجو
او لعله طمع في اكثر من هذا
 و حينما وجد انه لن يحصل على مبتغاه .. سكت
او لعله زهد
او لعله فقد الشغف
لعله اشياء عديدة  لا أدركها
ما يهمني انا من مبرارات سكوته ؟!!
يكفيني انه حضر .. و إن سكت

سألته محاولة مني لقتل سكوته  : تشرب شاي ؟
فأجاب إجابة صامتة تليق بسكوته :  نعم
**
أعددت  له فنجان من الشاي مزود ببعضا من فتات ثديّ الأيسر الميت
ارتشف الرجل  الرشفة الاولى و انتبه
ارتشف رشفة ثانية باستمتاع واضح
ارتشف رشفة ثالثة طويلة  ونطق اخيرا
 و قال  : ما شربت شايا اروع من هذا الفنجان
له مذاقك .. له مذاق ثديك
ابتسمت .. ابتسمت جدا .. ابتسمت حتى بدت نواجذي
فمال الرجل على الجرح الغائر في الجسد  قبّله  .. ولم يكتفي
__________

إنـــتـــهـــى


Monday, April 18, 2016

لـــدواعـــي الـــنـــســـيـــان





للبيع .. لدواعي النسيان

 منزل صغير قديم



باب حديدي يحميكم من الغرباء ..

 ويحميكم مِن مَن كانوا يوما ما اقرب إليكم من حبل وريدكم

واصبحوا الأن ألد أعدائكم



فراش كبير
 يتحمل ممارسات جنسية وحشية و حميمية و باردة و ... كاذبة

يتحمل ايضا أمراضكم المزمنة و المخفية عن العيون

تحذير: الفراش لن يتحمل بكائكم الليلي الصامت



وسادة  ناعمة من القطن 

فيها امكانية تحويل أحلامكم الكبرى إلى كوابيس صغيرة



دثار صوفي صنع في إسبانيا

لن يقيكم برد الروح

بل يجعله يتفشى فى اوصالكم

ولن يقيكم الوحدة .. بل يجعلها تتعاظم



أريكة تتحمل ضمة اثناء مشاهدة الفيلم المسائي

لا ترحب بفُـتات طعام أطفالكم

تحمل في طياتها قطع لعب صغيرة مملوكة للطفل

 الأريكة مشبعة بالكامل برائحة الدخان  واثار السجائر

و مطعمة بدموع الاصدقاء اليتامى

 والمهجرون من أحبتهم

والمغضوب عليهم من أمهاتهم

والهاربون من المعتقل

الأريكة ترحب _ في ليالِ السبت _ 
بأصدقاء يجلبون معهم الحشيش الأفغاني



موقد اربع شعلات

يحرق ايد نسائكم ان ارتدين بادي كارينا

ستسمعون صوته يقول لهن :

مش انا اللي بقول  .. ولكنه محمد رسولكم

هو من  يقول :  لا يصف ولا يشف

إن تحملتِ نار الشعلة  فارتدى بادى الكارينا

وإن لم تتحمليها فكيف ستتحملين نار الله يوم القيامة !!



جدران بيضاء باردة لا تحمل أي تاريخ مرئي

ولكن إن نبشتموها ستجدون التاريخ القديم كله  منقوش عليها

ستجدون علامات الطول لنمو الطفل

ستشمون رائحة الايام ..

و رائحة الكفتة الشهية التى كانت_المرأة_ تجيد يوما ما إعدادها

  وكفت عن ذلك منذ سنين

إن اقتربتم من الجدران واصغيتم جيدا واسترقتم السمع

 ستسمعون  ضحكات المرأة و بكائها و صراخها

وستجدون ايضا الكائن الذي يسكن الجدار

_و إني سميته يعقوب _

سيخبركم يعقوب بكل شيء عن شرف الرب

وسيأمركم أيضا بالتجول عرايا فى المنزل الصغير

يعقوب يحب ان يرى ثنايا اجسادكم المترهلة

لا تقلقوا .. فـــ يعقوب ليس شهوانيا ولكنه يحب الوضوح لا أكثر



خزانة ملابس كبيرة

بها ضلفتان مخصصتان لتعليق ملابسكم  و .... خيباتكم

تتحمل  ايضا  اختباء  الاصدقاء

هربا من  امر اعتقال في العقرب

بحد اقصى اربعة اصدقاء متوسطى الحجم و الطول

تتحمل اختبائهم يومين فقط لا أكثر ..

 و منها سيرحلون  هربا  _ بأسماء غير حقيقية _  الى أوطان أخرى

أوطان ترحب بهم و تحافظ على انسانيتهم

أوطان تدرك معنى الثورة على النظام الفاسد



مطبخ  على النظام الأمريكي

يتيح لكم مشاهدة التلفاز اثناء غسل الصحون و اعداد الطعام

ويتيح لكم إطعام قوافل النمل الصيفية



ثلاجة صغيرة 2 باب نو فروست

فارغة غالبا إلا من شيكولاتة داكنة

وأكياس توابل حارة  .. الفلفل الأسود أساسي



غرفة نوم اطفال

بريئة .. كــ براءة قاطنها

مرتبة .. منظمة  



مكتبة تحتضن

كتب عن وجود الرب

و كتب اخرى تنكر وجوده

كتب عن كل الديانات

كتب عن جرائم النفس

كتاب عن كيفية قتل من تحبهم بدم بارد

كتاب لتعليم  فن الخذلان

روايات متنوعة



المنزل مؤمن بالكامل من الداخل بوسواس صاحبته القهري



ســعــر المــنــزل

ستدفعون نصف أعماركم للحصول عليه .. ولن تحصلوا عليه أبدًا



__________________



إنـــتـــهـــى

users online