Sunday, March 20, 2011

الـتـقـاريـر الـسـريـة للـسـيـدة مـيـم









النزول للشارع فى مثل هذا التوقيت من العام



اشبه بلعبة السلم والثعبان



فما ان تسلك السيدة ميم هذا الطريق



حتى تتراجع وتاخذ طريقا اخر



بسبب تراكم مياه المطر



وتحويل الشارع الى مستنقع طيني






***




عندما جاء الرجل ليأخذ الولد



لم تمنعه السيدة ميم كعادتها



بل ارسلت مع الولد حقيبة بها ملابس تكفيه لشهرين



رحل الرجل وملامحه تكسوها الدهشة






***




كانت فى البداية تستكين لحضنه فقط



ولكن فى النهاية



شعرت ان حضنه اصبح يتسم بالعنف



فهربت منه






****




فى مساء احدى اليالي



عندما مر بذاكرتها



لم تعرف السيدة ميم



هل اصبحت تحب نفسها اكثر



ام صارت تحبه هو اقل






***




حين دلفت الى غرفتها



وجدت ظلها الطيب في المرآة



فطلبت منه الا يرافقها بعد اليوم الى الخارج






***




في ذكرى رحيله



ارتدت ثوب بلون السماء



مصنوع من الأورجانزا



مبطن بالحرير



ورقصت وحدها على موسيقى غير مسموعة



محفورة في ذاكرتها



***







عندما رأى


الخطوط السوداء المتشابكة على ظهرها



فزع وشهق عاليا



فطمأنته السيدة ميم



بأن " هانت "



فاللون الاسود هو أخر الألوان






***




في صباح احد الايام البعيدة



قررت السيدة ميم



ان تمارس رياضة المشي



ومازالت حتى الأن ... تمشي



_____






انتهى

Sunday, March 06, 2011

اخـــدش بـــرفـــق


اخدش هذا القلب برفق


ولا تتوغل فيه بعنف


فإن زودت الضغط عليه


لتوقف عن إعطاء الحب


***


اخدش هذي الروح برفق


ولا تكن عميق الفهم


فإن حاصرت روحي بطوق


لكسرت الطوق وادميت يديك


***


اخدش هذا الجسد برفق


فهو مفتقد للمسة دفء


فإن صببت لعنتك عليه


لانصهر وتبعثر في الأرض


***


اخدش هذا العقل برفق


فهو كجلمود صخر


فإن القيت بأوامرك عليه


لتمرد واصبح عاصي عليك


***


اخدشنى كلي برفق


فأنا .......

مــطــعــونــة حــد الــمــوت

_____

إنتهى

users online